"هاني أبو أسعد" لـ "الميادين نت": فيلمي المقبل هوليوودي أيضاً

حضر المخرج الفلسطيني "هاني أبو أسعد" في "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 39 " كعضو لجنة تحكيم في المسابقة الرسمية للمهرجان الذي إفتتحه في 21 تشرين التاني/ نوفمبر الجاري بأول أفلامه في هوليوود "الجبل ما بيننا" (مع كايت وينسليت وإدريس ألبا)، وهو يتحضر لتصوير عمله الثاني في عاصمة السينما العالمية، من دون تحديد المشروع والعاملين فيه، فالعروض عديدة والخيار متاح بين 4 نصوص أميركية.

"نعم هناك عدة مشاريع أدرس أهمها للتنفيذ، وهذا يعني أنني متواصل مع هوليوود، خصوصاً وأن إيرادات فيلمي تعدّت الـ 60 مليون دولار حتى الآن" هذا ما أبلغنا به المخرج هاني في جلسة جرت صباح الإثنين في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى "ترويقة عمل" بفندق الـ "سميرا ميس" حيث ينزل جميع ضيوف المهرجان المستمر حتى الـ 30 منه. وقد دار بيننا هذه الحوار:

*عرضت "الجبل ما بيننا" في القاهرة، فكيف كانت ردة الفعل؟

_رائعة. والكل كانوا سعداء بالنتيجة.

*بدأت مع هوليوود. ألف مبروك؟

_شكراً.

*ومتابع معها؟

_ طبعاً. البداية حققت المطلوب منها بعد تحضيرات وتنفيذ على مدى عام كامل. 6 أشهر إعداد ومثلها في التصوير في مناطق ثلجية الحرارة فيها 40 درجة تحت الصفر في كندا.

*نعرف أن بطليك تقاضيا أجرين مرتفعين كنجمين، فماذا عنك؟

_ الحمد لله. جيد.

*هل عندك إحراج في ذكر أجرك؟

_ 300 ألف دولار.

*هل تحدد عملك المقبل؟

_هناك 4 مشاريع أدرسها لتقرير أيها الأنسب للبداية معه.

*وحتى ذلك الحين؟

_هناك شركة إنتاجية تضمني مع عدد من المخرجين العرب، عمر نعيم ( نجل الفنانين نضال الأشقر وفؤاد نعيم)، عمرو سلامة، محمد دياب ومحمد حفظي، وبالتالي نتعاون على مشروع بعنوان "قناص بغداد" رداً على الفيلم الأميركي "القناص الأميركي". وهذا المشروع نتعاون لتنفيذه عبر المخرج "عمرو سلامة"، وهنا سأكون بصفة منتج.

*تريد أن تؤكد أنك لم تترك السينما العربية، وستظل تنجز أفلاماً هنا؟

_طبعاً. لكن لا توجد برمجة وأولوية في هذا الإطار. الخيارات حالياً على درجة واحدة من الجهوزية، والسباق بينها طبيعي لمن يتقدم على الآخر، لكن كإخراج في هوليوود وكإنتاج في العالم العربي مع"قناص بغداد".

*أفلامك في هوليوود كم فيها منك؟

_ دخلت مشروعي الأول وكان جاهزاً . يعني كنت فيه المخرج. وهذا سيكون أيضاً مع الثاني وربما مع الثالث. أما المشروع الذي أدخل به ويشبهني فلن يحصل قبل أن "يفرقع" فيلم لي في السوق عندها أدخل بالذي أفكر فيه.

*متفائل؟

_ جداً