الجزائر تودع "شيخ الطرب الأندلسي"

الجزائر تودع الفنان إسماعيل هنّي "عميد الموسيقى الأندلسية" والطرب في البلاد عن عمر ناهز 76 عاماً.

  • الجزائر تودع
    الجزائر تودع "شيخ الطرب الأندلسي"

فقدت الموسيقى الأندلسية في الجزائر "عميدها" إسماعيل هنّي الذي رحل عن عمر ناهز 76 عاماً، والذي تكونت على يديه أجيال من الموسيقيين والفنانين.

ووفق وسائل إعلام جزائرية فإن الراحل "عمل من أجل ترقية الموسيقى الكلاسيكية الجزائرية والحفاظ عليها، وكان رئيساً وعضواً مؤسساً لجمعية "الانشراح" في الجزائر العاصمة".

كما تولى رئاسة وعضوية أكثر من فرقة فنية ومسرحية منها جمعية "الفخارجية" و"السندسية".

ونعت وزيرة الثقافة الجزائرية مليكة بن دودة الراحل قائلة إنه "عميد الموسيقى الأندلسية وأحد كبار الأساتذة المكوّنين لأجيال عديدة من الموسيقيين والفنانين".
وأضافت: "يرحل الفنان إسماعيل هني ليترك فراغاً رهيباً في أوساط فناني وعشاق الطرب الأندلسي، وهو الذي عمل إلى جانب عمالقة هذا الفن الأصيل، وأسّس وساهم في تأسيس الكثير من المعاهد الموسيقية الأندلسية في الجزائر".

وبحسب الإعلام الجزائري فإن إسماعيل هني نجح في العام 1994 في تأليف نوبة جديدة مع الملحن الفرنسي ميشيل مونتانارو، وفي عام 1995 بتأليف أول "نوبة مغاربية".