الجزائر تحتفي بعبد الحميد بن هدوڨة

الجزائر تحتفي بالروائي الراحل عبد الحميد بن هدوڨة، وتقيم ندوة وطنية على كامل التراب الجزائري.

  • الجزائر تتذكر عبد الحميد بن هدوڨة
    الجزائر تتذكر عبد الحميد بن هدوڨة

وفاء للذاكرة الثقافية للجزائر وإحياء لرموز التفكير والثقافة، أعلنت وزارة الثقافة الجزائرية إقامة ندوة وطنية حول الأديب الراحل عب الحميد بن هدوفة.

وتستضيف الندوة بعنوان "الرواية الجزائرية من التأسيس إلى التكريس" محاضرين ودارسين لأعمال بن هدوفة، الذي "شكّل طفرة في السرد الجزائري، واعتبرت أعماله تأسيسية في الكتابة باللغة العربية، وخلال عقود كاملة احتفى به القارئ وما يزال، وأعاد قراءته المهتمون بالأدب في الجزائر وخارجها"، وفق بيان وزارة الثقافة الجزائرية.

وتقام الندوة (من 9 إلى 11 كانون الثاني/يناير) في المكتبة الوطنية والمكتبات الرئيسية للمطالعة العامة في الولايات الجزائرية.

يذكر أن أعمال بن هدوفة ترجمت إلى لغات عدة، وساهمت في تقديم تفاصيل الحياة الجزائرية. 

وكان له التأثير على الكثير من الكتاب في الأجيال اللاحقة، من حيث الانحياز للواقع وشرح متغيرات وتحديات المجتمع والثقافة بالحكايات.