(مركز التراث) في "اللبنانية الأميركية" يتذكر مصطفى فروخ

(مركز التراث) في "الجامعة اللبنانية الأميركية" في بيروت، تعقد ندوة افتراضية حول الرسام الراحل مصطفى فروخ.

  • (مركز التراث) في
    (مركز التراث) في "اللبنانية الأميركية" يتذكر مصطفى فروخ

في الذكرى 120 لولادته والذكرى 64 لغيابه، عقد "مركز التراث" في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت ندوة إلكترونية حول الرسام اللبناني مصطفى فروخ (1901 – 1957). 

وتأتي الندوة في إطار السلسلة الجديدة من ندوات المركز أعد الندوة وأدارها هنري زغيب، واستضاف فيها نجل الرسام الراحل هاني فروخ الذي روى ذكريات عن والده وطباعه وإيقاع حياته والداً وفناناً.

وذكر زغيب بفروخ الذي شكلت لوحاته صخب من الخطوط والألوان واحتضنت التراث اللبناني بمناظره ووجوهه وتقاليده وعاداته، فضلاً عن التأليف حيث ترك لنا خمسة كتب هي: "رحلة إلى بلاد المجد المفقود، "قصة إنسان من لبنان"، "الفن والحياة"، "وجوه العصر بريشة فروخ"، وآخرها "طريقي إلى الفن".

أما نجل الراحل فسرد فصولاً من ذكرياته عن أبيه، في البيت الذي حوله محترفاً يستقبل فيه من يرغبون (أو يرغبن) إليه في رسم "بورتريه" لهم (أو لهن)، أو خارج البيت في انصرافه إلى الطبيعة يرسم منها مشاهد ومناظر من مناطق جبلية أو ساحلية مختلفة في لبنان.

وشدد على أنه يعمل على "فن لبناني ذي طابع محلي خاص، وليس على فن كلاسيكي عام موضوع في لبنان".