"السورية للكتاب" تصدر "سادة البشرية"

"الهيئة العامة السورية للكتاب" تصدر الترجمة العربية لكتاب "سادة البشرية" لمؤلفه فيكتور كيرنان، والكتاب يكشف سعي الغرب للهيمنة على العالم ونظرته الدونية.

  • "السورية للكتاب" تصدر "سادة البشرية"

ضمن "سلسلة كتاب النشر الإلكتروني"، أصدرت "الهيئة العامة السورية للكتاب" الترجمة العربية لكتاب "سادة البشرية" لمؤلفه الإنجليزي فيكتور كيرنان.

ويعتبر كيرنان أحد أهم المؤرخين في العالم الذين ظهروا في القرن الفائت، ومن أكثر المثقفين الانجليز صلابة في الوقوف بوجه النزعة الاستعمارية الغربية والتسلط على الشعوب.

الكتاب الصادر أول مرة عام 1969 ونقله إلى العربية عدنان حسن، يكشف بتسلسل تاريخي يبدأ من نهاية العصور الوسطى لغاية الحرب العالمية الأولى، سعي الغرب للهيمنة على العالم ونظرته الدونية.

ويكشف كيرنان أن الأوروبيين طالما نظروا إلى الإسلام بوصفه الخطر الملموس والأكثر ديمومة وهذا ما طبع علاقتهم معه في إسبانيا وعبر الحروب الصليبية، معتبراً أن الدافع الأكبر للكشوفات الجغرافية التي قامت بها أقطار أوروبية منذ القرن الـ 15 الميلادي وتأسيس مستعمرات في آسيا وأميركا وأفريقيا هو توجيه ضربة لبلدان العالم الإسلامي.

كما يتوقف المؤلف عند الآراء الغربية تجاه شعوب بكاملها والتي هي في الغالب سلبية وذات طابع عام، كما في وصفهم لليابانيين ونعتهم بصفات سيئة ومع التحذير المبكر من الخطر الداهم الذي تشكله اليابان على الاقتصادات الغربية.