بلقزيز يبحث في جذور الاستشراق

الباحث المغربي عبد الإله بلقزيز يصدر كتاب "ما قبل الاستشراق"، ويبحث عبره في الجذور الفكرية للرؤى الغربية الحديثة والمعاصرة عن الإسلام وعالمه.

  • بلقزيز يبحث في جذور الاستشراق
    بلقزيز يبحث في جذور الاستشراق

صدر حديثاً عن "مركز دراسات الوحدة العربية" في بيروت، كتاب "ما قبل الاستشراق: الإسلام في الفكر الديني المسيحي" للباحث المغربي عبد الإله بلقزيز. 

ويبحث الكاتب في الجذور الفكرية العميقة للرؤى الغربية الحديثة والمعاصرة عن الإسلام، وعالمه الاجتماعي والسياسي والثقافي، وخاصة الرؤى التي عبرّ عنها الاستشراق، وهي جذور تضرب عميقاً في تاريخ الفكر الديني المسيحي، وقد عبرت عن نفسها في نصوص بعض اللاهوتيين والمؤرخين، المشرقيين واللاتين على السواء، حول الإسلام في العصور الوسطى.

ويسعى بلقزيز للإجابة على العديد من الأسئلة منها: هل إن الكلام عن قطيعة حصلت بين الفكر التنويري الأوروبي الحديث والمعاصر، وبين التراث الديني المسيحي في العصر الوسيط، هو كلام واقعي؟ أم أنّ التراث ما زال حاضراً بطريقة ما، في الفكر التنويري الغربي، وبخاصة في الفكر الاستشراقي منه؟ 

ويأتي هذا الكتاب ضمن مجموعة يعد لها بلقزيز بعنوان "شرق الغرب"، وسيتبع الاصدار الأول كتابين يعكف على التفكير بهما وانجازهما عن "في الاستشراق" و "ما بعد الاستشراق".