"الفنون التشكيلية" يحتفي بزينب عبد العزيز

"قطاع الفنون التشكيلية" في مصر يفتتح المعرض الإستعادي للفنانة زينب عبد العزيز، ويضم المعرض أعمالاً لعبد العزيز تُعرض للمرة الأولى.

  • من أعمال زينب عبد العزيز
    من أعمال زينب عبد العزيز

احتفاء بمكانتها وإسهاماتها في الأدب والترجمة والفن التشكيلي، يفتتح "قطاع الفنون التشكيلية" في مصر، المعرض الإستعادي للفنانة زينب عبد العزيز (1935) بقاعة الباب بساحة الأوبرا. 

ومن المقرر أن يضم المعرض الذي يقام مساء الثلاثاء المقبل، أعمالاً لعبد العزيز تُعرض للمرة الأولى.


وقال رئيس قطاع الفنون التشكيلية خالد سرور: "نرتحل مع أعمال الفنانة القديرة زينب عبدالعزيز إلى عالم مفعم بالجمال يمتلك سحر الجغرافيا والرومانسية حيث الكتل والأسطح المفعمة بتماهياتها اللونية المبهجة.. إطلالة مميزة للفنانة من خلال قاعة الباب تتعدى مجرد مشاهدة إلى أبعد من الخيال الذي تستشعر به عبر ثراء التشكيلات ورقتها وكأنها كرنفالًا للطبيعة الخلابة وقد شُحنت بتفاصيل تكشف رهافة الحس وعبقرية الموهبة".
يذكر أن زينب عبد العزيز أستاذ الحضارة الفرنسية وصاحبة أول ترجمة للقرآن الكريم معتمدة للفرنسية من الازهر، وهي عضو مؤسس في "نقابة الفنانين التشكيليين".

وتساهم عبد العزيز في الحركة الفنية المصرية منذ العام 1955، أقامت 50 معرضاً فردياً، فضلاً عن مشاركتها في معارض جماعية داخل مصر وخارجها.