أمير عبد اللهيان: نخطط لرفع التبادل التجاري مع تركيا إلى 30 مليار يورو

وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يعلن "قطع نصف المسافة" في خطة لرفع التبادل التجاري الثنائي بين إيران وتركيا إلى مستوى 30 مليار يورو.

  • المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ونظيره التركي، هاكان فيدان، في طهران (إيرنا).
    المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ونظيره التركي، هاكان فيدان، في وزارة الخارجية الإيرانية، طهران (إيرنا).

أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عن تحديد أهدافٍ مشتركة بين إيران وتركيا لرفع مستوى التبادل التجاري الثنائي، وصولاً إلى ما قيمته 30 مليار يورو.

وجاء إعلان أمير عبد اللهيان خلال المؤتمر الصحافي المشترك، اليوم الأحد، في وزارة الخارجية بطهران، والذي عقده مع نظيره التركي، هاكان فيدان، مبيناً فيه أنّه أجرى "مباحثاتٍ جيدة ومفيدة مع فيدان حول متابعة الاتفاقات الموقّعة خلال اللقاء الذي جمع رئيسي البلدين سابقاً في طهران".

وأوضح الوزير الإيراني أنّ المحادثات جرت حول المجالات كافة، بما في ذلك "تنفيذ الخطة الشاملة للتعاون بين أنقرة وطهران"، والتي كانت قد وُقّعت خلال زيارة الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إلى طهران، في تمّوز/يوليو 2022.

ولفت إلى اتفاق البلدين بشأن "إعادة تشغيل الآليات المتوفرة بهدف تذليل العراقيل التي تعترض مسار التعاون بينهما"، واتخاذ الإجراءات الضرورية من خلال اللقاءات التي تُعقد بهذا الخصوص.

وفيما يخص الجهود المشتركة لرفع مستوى التبادل الثنائي التجاري، قال أمير عبد اللهيان: "نحن قطعنا نصف المسافة في هذا السياق"، مُشيراً إلى قيام مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون الدبلوماسية بزيارة تركيا مؤخراً، حيث "عُقدت مباحثات جيدة حول القضايا الاقتصادية" في أنقرة، مؤكّداً هذه التوافقات خلال لقاء اليوم مع نظيره التركي.

وتطرّق أمير عبد اللهيان إلى قضايا النقل في المنطقة، مصرّحاً "بأنّنا نعتقد بأنّ هذه الممرات تعمل بصفة مكمّلٍ بين إيران وتركيا"، مُعتبراً أنّ طرق النقل والترانزيت "ليست للمنافسة".

كما دعا إلى تعزيز العلاقات القنصلية بين البلدين، مُشيراً إلى أنّ ذلك يأتي نزولاً عند "كثرة الزيارات من قِبل رعايا البلدين"، مضيفاً أنّه تمّ إجراء محادثات تتعلّق بمُختلف المجالات، "العلمية والتقنية والصناعية والطاقة وتبادل الأساتذة والطلبة الجامعيين والسياحة والتبادل الرياضي أيضاً، موضحاً أنّ الطرفين أكّدا "رفع مستوى التعاون الثنائي في هذه المجالات".

وقد أعلن وزير الخارجية الإيراني أنّه يجري العمل على عقد اجتماعٍ ثلاثي بين إيران وتركيا والسعودية، من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي الثلاثي.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين إيران وتركيا حالياً، نحو 13.5 مليار دولار، منها قرابة 7.5 مليارات دولار صادرات إيرانية، الجزء الأكبر منها هو الغاز، وفي الجهة المقابلة، 6 مليارات دولار واردات تركية إلى البلاد.

يُذكر أنّ أمير عبد اللهيان استقبل، اليوم الأحد، في مقر الخارجية الإيرانية، نظيره التركي، والذي يقوم بأوّل زيارة له إلى طهران منذ تسلّمه منصبه، حيث اجتمع الوزيران في لقاءٍ خاص، استمر نحو ساعة ونصف الساعة، قبل عقد مباحثات موسّعة بين الوفدين بشأن التعاون الثنائي والتطورات الإقليمية والدولية. وتم بعد ذلك إجراء مؤتمر صحافي مشترك بين الوزيرين.

كما لفتت الخارجية التركية إلى أنّ زيارة فيدان إلى طهران، تأتي بعد يومين من الزيارة التي قام بها إلى موسكو، ولقائه نظيره الروسي، سيرغي لافروف، ووزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، وزيارة أخرى إلى العراق.

اقرأ أيضاً: إردوغان يدعو إلى التعاون مع طهران في الاقتصاد ومكافحة الإرهاب