الهند وروسيا: التجارة ترتفع بنسبة 120% هذا العام

الهند تعزز مشترياتها من الخام الروسي خلال الأشهر الستة الماضية، بينما تحث الولايات المتحدة نيودلهي مراراً على دعم تحديد سقف لأسعار النفط الروسي.

  • عارضت الولايات المتحدة تطور العلاقة بين الهند وروسيا
    عارضت الولايات المتحدة تطور العلاقة بين الهند وروسيا

ارتفع حجم التجارة بين الهند وروسيا بنسبة 120% تقريباً حتى الآن هذا العام، وفقاً لمساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف.

وقال أوشاكوف، قبل بدء اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون (SCO) في مدينة سمرقند الأوزبكية في 15-16 أيلول: "علاقاتنا تتطور بنشاط، كما زادت التجارة بشكل كبير مع زيادة إمدادات النفط والفحم والأسمدة الروسية".

وأضاف أن الدولتين تعملان حالياً على اتخاذ تدابير ثنائية لتوسيع استخدام العملات الوطنية، الروبل الروسية والروبية الهندية، في التسويات المتبادلة.

وفي الشهر الماضي، أشار السفير الهندي لدى موسكو بافان كابور أيضاً إلى أن حجم التجارة بين روسيا والهند كان ينمو من حيث الحجم والنطاق في الأشهر الأخيرة. وأضاف أن الشركات في كلا البلدين تعمل على التغلب على العقبات التي تحول دون توثيق التعاون الذي تشكله الجزاءات.

وبحسب ما ورد، كانت موسكو ونيودلهي تناقشان القبول المتبادل لبطاقات الدفع "Mir" الروسية و"RuPay" الهندية، بالإضافة إلى خيارات لتنفيذ خدمات التحويل بين البنوك لبعضهما البعض: واجهة المدفوعات الموحدة في الهند "UPI" و"SPFS"، و"SWIFT" الروسي.

كذلك، عززت الهند مشترياتها من الخام الروسي على مدى الأشهر الستة الماضية، في حين حثَّت الولايات المتحدة، نيودلهي غير مرة على دعم وضع سقف سعري للنفط الروسي. ومع ذلك، كانت الهند مترددة في الانضمام إلى العقوبات الغربية على موسكو، مما يضع أمن الطاقة المحلي فوق الصراعات الجيوسياسية.