مفوض أوروبا للاقتصاد: الاتحاد الأوروبي يدخل في الركود.. والتضخم بلغ ذروته

المفوض الأوروبي للاقتصاد باولو جينتيلوني يصرّح بدخول الاتحاد الأوروبي في مرحلة الانكماش والركود لهذا الشتاء.

  • مفوض أوروبا للاقتصاد: الاتحاد الأوروبي يدخل في الركود.. والتضخم بلغ ذروته
    مفوض أوروبا للاقتصاد: الاتحاد الأوروبي يدخل في الركود.. والتضخم بلغ ذروته

أكّد المفوض الأوروبي للاقتصاد، باولو جينتيلوني، اليوم الإثنين، أنّ البيانات تشير إلى دخول الاتحاد الأوروبي في مرحلة الركود، لافتاً إلى أنّ "التضخم وصل إلى ذروته".

وصرّح جينتيلوني بأنّ "أحدث المعلومات الإحصائية أظهر أنّ الاتحاد الأوروبي يدخل حالياً في حالة ركود، في حين أن التضخم في جميع الدول الأعضاء في ارتفاع".

وقال جينتيلوني، لدى وصوله إلى بروكسل، إن "التضخم بلغ  ذروته، ويبدو أنّ البيانات الأخيرة تؤكد هذا التقييم. نحن ندخل في انكماش وركود لهذا الشتاء".

اقرأ أيضاً: بين أزمتي التضخم والركود.. ما مستقبل الاقتصاد الأوروبي؟

ودعا المفوض الاقتصادي الأوروبي إلى ما وصفه بالإيجابية، قائلاً إنّ "الاقتصادات الأوروبية يجب أن تبدأ تسجيل معدلات إيجابية مرة أخرى في الربيع المقبل هذا العام"، متوقعاً "نمواً ضعيفاً للغاية".

وفي توقعاتها الاقتصادية لخريف عام 2022، توقّعت المفوضية الأوروبية أنّ الاتحاد سيواجه أوقاتاً صعبة بسبب الركود في الربع الأخير من عام 2022، في حين أنّ نمو الناتج المحلي الإجمالي سيصل إلى 3.3% على أساس سنوي، بفضل النشاط الاستهلاكي القوي في النصف الأول من عام 2022.

وقالت إنّ المعدل سينخفض إلى 0.3% في عام 2023، وفقاً للتوقعات، مضيفةً أنّ التضخم سينخفض إلى 7.0%، مقارنةً بـ 9.3% عام 2022.
 
وكان التضخم بدأ النمو في جميع أنحاء العالم في منتصف عام 2021، وزاد الوضع سوءاً بسبب جائحة كورونا، وتداعيات العقوبات الغربية على روسيا.
 
وساهمت العقوبات، التي فرضتها الدول الغربية على روسيا، في زيادة أسعار الطاقة والغذاء في أوروبا أيضاً.

اقرأ أيضاً: مسؤول إيطالي للميادين: العقوبات على روسيا أدّت إلى الانكماش في أوروبا