وفد إيراني في روسيا لبحث تفعيل أنظمة مالية بديلة تتخطى العقوبات

الطرفان الإيراني والروسي يناقشان في منتدى "صنع في روسيا" العلاقات المصرفية بين البلدين، وسبل تخطي العقوبات الغربية من خلال تبادل الخبرات.

  • تعاون مصرفي بين روسيا وإيران
    تعاون مصرفي بين روسيا وإيران

أعلن السفير الإيراني لدى روسيا كاظم جلالي، اليوم الجمعة، أنّ الاجتماع المقبل لمجموعة العمل الروسية والإيرانية إزاء القضايا المصرفية سيعقد الأسبوع المقبل، لافتاً إلى أنّه سيبحث موضوع تشغيل نظامي المدفوعات "مير" و"شيتاب".

وقال جلالي، خلال منتدى "صنع في روسيا"، إنّه "لحسن الحظ، وصل رئيس البنك المركزي الإيراني (علي صالح أبادي) إلى روسيا، وأجرى مفاوضات جيدة مع رئيس البنك المركزي الروسي".

وأضاف جلالي: "الأسبوع المقبل، سيعقد اجتماع لمجموعة العمل بشأن التعاون المصرفي والمالي، وقضايا أخرى، وسنرى ماذا يمكننا أن نفعل، بحضور نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، ورئيس البنك المركزي لدينا. يتم عقد الاجتماعات كل شهرين في موسكو وطهران، وسيعقد الاجتماع التالي في أومسك الأسبوع المقبل. هناك أمل في حل هذه المشاكل".

وتابع جلالي أنّه بمساعدة نظام المراسلة المالية وتفعيل نظامي الدفع "مير" و "شتاب" ، من الممكن زيادة مستوى التعاون بين البلدان.

وقال السفير الإيراني لدى روسيا: "كنا خاضعين للعقوبات، ولم يعمل النظام المصرفي الروسي حينها، لكن الآن هذه العقوبات فُرضت على روسيا. نحن نعاني الألم نفسه. من الضروري أن تحل بلداننا القضايا المصرفية والمالية، مع نظام المراسلة المالية والآليات الموجودة، التي طورها ممثلو النخبة لدينا، نقدم هذه التطورات لروسيا".

وانطلقت فعاليات منتدى التصدير الدولي "صنع في روسيا"، أمس الخميس، في موسكو، الذي يهدف إلى تعريف الشركات الدولية بالمنتجات الروسية ومزاياها.

وخلال المنتدى، تجري مناقشة التدابير اللازمة لدعم المصدرين في روسيا، والفرض الجديدة المتاحة للعلامات التجارية الروسية، وتحديداً للمنتجات المصنوعة في روسيا وآليات التعاون الاقتصادي الخارجي لروسيا في الواقع الجيوسياسي الحالي.

وتتطور العلاقات بين روسيا وإيران في مختلف المجالات، بما في ذلك الطاقة والنقل والتبادلات التجارية، فضلاً عن التعاون العسكري التقني.

وانضمت إيران إلى منظمة شنغهاي للتعاون، بعدما وقَّع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والأمين العام للمنظمة تشانغ مينغ  وثيقة بشأن عضوية إيران الكاملة في المنظمة، وذلك على هامش قمة المنظمة المنعقدة في سمرقند في أوزبكستان.