صندوق النقد الدولي بعد طلب لبنان: جاهزون للمساعدة

لبنان يطلب رسمياً مساعدة تقنية من صندوق النقد الدولي، وبالتالي إرسال وفد للمساعدة في إعداد خطة اقتصادية ونقدية ومالية شاملة لإنقاذ البلاد من الأزمة، والصندوق يقول إننا "جاهزون للمساعدة".

 

  • صندوق النقد الدولي بعد طلب لبنان: جاهزون للمساعدة
    لبنان يطلب "مساعدة تقنية" من صندوق النقد الدولي

أكد صندوق النقد الدولي تلقيه طلباً من السلطات اللبنانية للحصول على الاستشارة والخبرات التقنية، قائلاً أننا "جاهزون للمساعدة".

وأعلن أن "أي قرار بخصوص الديون السيادية يجب أن يؤخذ من السلطات اللبنانية نفسها".

وكان مصدر حكومي لبناني أفاد وكالة "رويترز"، بأن لبنان طلب رسمياً مساعدة تقنية من صندوق النقد الدولي.

وحسب المصدر، فإن لبنان طلب من الصندوق إرسال وفد تقني للمساعدة في إعداد خطة اقتصادية ونقدية ومالية شاملة لإنقاذ البلاد من الأزمة.

وقال إن طلب الحكومة قدّم أثناء اتصال هاتفي اليوم الأربعاء مع صندوق النقد، مضيفاً أن وفد الصندوق من المتوقع أن يصل إلى بيروت في الأيام القليلة القادمة.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني الجديد حسان دياب يوم أمس الثلاثاء قبيل نيل ثقة مجلس النواب، أن تراكم الأزمات في البلاد يستوجب اتخاذ "خطوات مؤلمة" ضمن خطة إنقاذ شاملة.

بالتوازي، قالت جمعية مصارف لبنان اليوم الأربعاء إنه من الضروري سداد سندات دولية بقيمة 1.2 مليار دولار تُستحق في شهر أذار/ مارس المقبل أي في موعدها لحماية المودعين والحفاظ على مكان لبنان في الأسواق المالية العالمية.

يذكر أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية حادة، وتعم التظاهرات التي بدأت في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 مختلف المناطق اللبنانية ضد فرض ضرائب جديدة، واعتراضاً على سوء الأحوال المعيشية. ولم تتوقف هذا التظاهرات رغم تشكيل حكومة جديدة برئاسة حسّان دياب في 21 كانون الأول/ أكتوبر الماضي.