مبيعات المنازل في الولايات المتحدة تهبط لأدنى مستوى في 9 أعوام

بعد تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في الولايات المتحدة، مبيعات المنازل القائمة تهبط لأدنى مستوى منذ 9 أعوام ونصف العام، ما يعزز انكماش نشاط سوق الإسكان في الربع الثاني من العام 2020.

  • مبيعات المساكن القائمة هبطت 9.7 بالمئة إلى وتيرة سنوية معدلة
    مبيعات المساكن القائمة في أميركا هبطت 9.7 بالمئة إلى وتيرة سنوية معدلة

تراجعت مبيعات المنازل الأميركية في شهر أيار/مايو إلى أدنى مستوى لها في أكثر من تسعة أعوام ونصف العام، وهو ما يعزز التوقعات بانكماش حاد في نشاط سوق الإسكان في الربع الثاني من العام الجاري بعد تعثرات ناجمة عن تفشي فيروس كورونا جائحة "كوفيد-19".

وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين اليوم الإثنين إن مبيعات المساكن القائمة هبطت 9.7 بالمئة إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية عند 3.91 مليون وحدة الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ تشرين الأول/أكتوبر  2010.

وتعكس مبيعات الشهر الماضي إغلاق عقود وقعت في آذار/مارس، ونيسان/أبريل الماضيين.

وكان اقتصاديون توقعوا أن تنخفض مبيعات المساكن القائمة 3 بالمئة إلى 4.12 مليون وحدة في أيار/مايو، وفق استطلاع أجرته "رويترز".

وانخفضت مبيعات المساكن القائمة، التي تشكل حوالى 90 بالمئة من مبيعات المساكن في الولايات المتحدة، 26.6 بالمئة على أساس سنوي في أيار/مايو، وهو أكبر نزول سنوي منذ عام 1982.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" وصفت حجم الضرر الاقتصادي الذي لحق بالولايات المتحدة الأميركية جراء تفشي وباء كورونا بأنه "مذهل"، مشيرة إلى أن موجة البطالة التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية لم يسبق لها مثيل في تاريخ أميركا الحديث.