إطلاق خط قطار بين إسلام آباد وطهران واسطنبول

خط قطار معترف به يطلق بين إسلام آباد وطهران وإسطنبول في 20 نيسان المقبل، وهو يشكل ممرّاً دولياً يربط البلدان الثلاثة. يستهدف خط الشحن خفض مسافة وزمن ترانزيت السلع بين إسلام آباد وإسطنبول.

  • إطلاق خط قطار بين إسلام آباد وطهران وإسطنبول لخفض زمن ترانزيت السلع
    إطلاق خط قطار بين إسلام آباد وطهران وإسطنبول لخفض زمن ترانزيت السلع (وكالة فارس)

أكدت الحكومة الإيرانية، أمس الأربعاء، أن بلادها وباكستان وتركيا في طريقها لاتخاذ خطوة مشتركة الشهر المقبل.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن المدير التنفيذي لشركة سكك حديد إيران سعيد رسولي، إطلاق خط قطار بين إسلام آباد وطهران وإسطنبول في 20 نيسان/أبريل المقبل.

 وذكر سعيد رسولي في مراسم إدخال الخدمة 289 مقطورة وقاطرة محلية الصنع في أسطول السكك الحديدية لبلاده، أن أول قطار سينطلق من إسلام آباد مروراً بإيران وصولاً إلى إسطنبول، في العشرين من الشهر المقبل.

وكان وزير النقل التركي عادل كارا إسماعيل أوغلو، أكد في الثاني والعشرين من كانون الأول/ديسمبر الماضي، عقب الاجتماع الوزاري العاشر لمنظمة التعاون الاقتصادي (إيكو) في إسطنبول، الإتفاق على إستئناف النشاط المنظم لخط القطار.

يذكر أن الخط كان قد تم تشغليه تجريبياً في سنة 2009، في إطار مشاريع منظمة التعاون الاقتصادي، حيث تم الاعتراف به من قبل منظمة الأمم المتحدة كممر دولي يربط البلدان الثلاثة، ويستهدف خط الشحن خفض مسافة وزمن ترانزيت السلع بين إسلام آباد وإسطنبول.

والقطار قطع خلال المرحلة التجريبية مسافة 6500 كلم بين المدينتين خلال 13 يوماً، ومن ثم تم تخفيضها إلى 11.5 يوم، ويستغرق شحن البضائع من الدول الأوروبية إلى باكستان عن طريق البحر نحو 45 يوماً، فيما تبلغ الطاقة القصوى للقطار المزمع 20 عربة.