"أوبك": الطلب العالمي على النفط سيتعافى بقوّة خلال النصف الثاني من 2021

منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، تتفاءل إزاء تعافي سوق النفط العالمية، وتخشى تحورات "كورونا".

  • أمين عام
    منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"

تفاءلت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إزاء تعافي سوق النفط العالمية، ولكن تخشى تحورات "كورونا" التي تشكل مخاطر على هذه السوق.

وقال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وخبراء بالمنظمة، اليوم الثلاثاء، إن "الطلب العالمي على النفط سيتعافى بقوّة في النصف الثاني من 2021 مع تقلص مخزونات النفط، بينما حذروا من أن سلالات فيروس كورونا المتحورة تشكل خطراً على هذا التعافي".

وبيّنت مصادر بـ"أوبك+" التي تجمع "أوبك" وحلفاؤها بقيادة روسيا، الخميس القادم، أنه من المتوقع أن تناقش المجموعة التخفيف التدريجي لقيود إنتاج النفط الحالية وذلك اعتباراً من آب/أغسطس القادم.

وأكد مراقبو في "أوبك" أن "المجموعة قد تعزز الإنتاج بما يزيد على مليون برميل يومياً".

وأبلغ باركيندو اجتماع الخبراء المعروف باسم اللجنة الفنية المشتركة، أنه من المتوقع أن ينمو الطلب في عام 2021 بواقع ستة ملايين برميل يومياً، منها خمسة ملايين برميل يومياً في النصف الثاني.

وقال باركيندو إن "سلالة دلتا لجائحة كورونا أدت إلى ارتفاع الإصابات وتجديد القيود في مناطق كثيرة حول العالم".

وأشار إلى أن "نمو الطلب على النفط في النصف الثاني سيُظهر زيادة كبيرة حتى لو تم أخذ عوامل عدم اليقين والمخاطر المرتبطة بها في الاعتبار"، مع بيانات أولية لشهر مايو الماضي تظهر انخفاض المخزونات لدى الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى ما دون مستويات 2015-2019.

الجدير ذكره أن "أوبك+" تسعى إلى تحقيق هدف رئيس وهو جعل مخزونات النفط متماشية مع متوسط السنوات الخمس الماضية.