عشرات آلاف المنازل في أثينا من دون كهرباء أو ماء بسبب العاصفة "ميديا"

بعد موجة صقيع وثلوج غير مسبوقة ضربت اليونان مطلع الأسبوع، لا تزال عشرات آلاف المنازل في ضواحي أثينا ومناطق أخرى في اليونان محرومةً من الكهرباء والماء.

  • عشرات وصلت سماكة الثلوج حتى 30 سنتمتراً في ضواحي أثيناالمنازل في أثينا من كهرباء أو ماء بسبب العاصفة
    انحسرت العاصفة صباح اليوم الأربعاء، وبدأ ذوبان الثلوج التي وصلت سماكتها حتى 30 سنتمتراً في ضواحي العاصمة

لا تزال عشرات آلاف المنازل في ضواحي أثينا ومناطق أخرى في اليونان محرومة من الكهرباء، بعد موجة صقيع وثلوج غير مسبوقة ضربت البلاد مطلع الأسبوع، ما أثار انتقادات قوية بحق السلطات والشركة المزودة للكهرباء "هيدنو".

وفيما انحسرت العاصفة صباح اليوم الأربعاء، وبدأ ذوبان الثلوج التي وصلت سماكتها حتى 30 سنتمتراً في ضواحي العاصمة، لا يزال 250 ألف منزل في منطقة أثينا بدون كهرباء، وفق ما أفاد يورغوس باتوليس محافظ منطقة أتيكا.

ولا يزال الآلاف في مناطق أخرى من البلاد من دون كهرباء أو مياه أيضاً، بعضهم لليوم الثاني على التوالي.

وقال نيكوس هردالياس وزير الدولة لشؤون الدفاع المدني في ختام اجتماع للسلطات "هدفنا هو تصليح شبكة الكهرباء التي تعرضت لأضرار ملموسة بعد سقوط مئات الأشجار، خصوصاً في الضواحي الشمالية والشرقية لأثينا".

وأضاف أن الفرق الخاصة المكلفة بالكوارث والجيش سيعملان إلى جانب شركة الكهرباء من أجل إعادة التيار "بحلول مساء الأربعاء".

وفي بيان أعلنت شركة الكهرباء اليوم الأربعاء، أن "التيار الكهربائي أعيد في 30 ألف منزل" عند منتصف النهار. وتبادلت السلطات المحلية والحكومية ومشغل الكهرباء الاتهامات حول الأضرار الكبيرة التي أصابت شبكة الكهرباء.

واتهم حزب حركة التغيير "كينال" اليساري الوسطي السلطات بأنها "عاجزة عن حماية مواطنيها"، بينما اعتبر حزب سيريزا اليساري أن الحكومة "تتعامل مع المواطنين وكأنهم غير مرئيين".

وقال خبير الأرصاد الجوية كوستاس لاغوفاردوس، الذي يقطن في مليسيا على بعد 15 كلم من أثينا: "نحن بدون كهرباء منذ 24 ساعة في شقتنا، بدون تدفئة مركزية، لحسن الحظ لدينا موقد، والمشكلة هنا أكبر بالنسبة للأشخاص المتقدمين في السن والأطفال".

وضربت أثينا يومي الاثنين والثلاثاء، موجة صقيع سمّيت "ميديا" ترافقت مع انهمار ثلوج بشكل غير مسبوق منذ 13 عاماً على الأقل، وفق خبراء الأرصاد الجوية.

وتوفي شخصان كبيرين في السن في جزيرة وابية القريبة من أثينا، بعدما تعطلت أجهزة التنفس الخاصة بهم بسبب انقطاع الكهرباء. وتسبب البرد بوفاة شخص ثالث هو سبعيني عثر عليه ميتاً أمام علية منزله في جزيرة كريت.

كذلك تعطلت حركة السير بشدة يومي الإثنين والثلاثاء، ولم يفتح الطريق السريع الذي يصل أثينا بتسالونيكي حتى صباح الأربعاء.