107 دولٍ ومناطق في العالم أعطت سكّانها لقاحات ضدّ كورونا

تمّ إعطاء 201 مليون و42 ألفاً و149 جرعة من اللقاحات لقيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وبريطانيا تعلن أنه سيتم تلقيح جميع البالغين بحلول نهاية تموز.

  • مركز التطعيم ضد فيروس كورونا الذي في شيفيلد، شمال إنكلترا (أ ف ب).
    مركز التطعيم ضد فيروس كورونا الذي في شيفيلد، شمال إنكلترا (أ ف ب).

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنه سيتمّ تلقيح جميع البالغين في بريطانيا بجرعة أولى من لقاح كورونا بحلول نهاية تموز/ يوليو.

واليوم بدأت حكومتا أستراليا ونيوزيلندا حملات لتلقيح المواطنين ضدّ كورونا، وحتى أمس السبت كانت 107 دولٍ ومناطق في العالم قد أعطت سكّانها قرابة مليونين واثنين واربعين ألف جُرعة من اللّقاحات المضادّة لكوفيد 19.

وتمت 45% من عمليات التطعيم في دول مجموعة السبع الغنية التي تعهّدت الجمعة بمشاركة الجرعات بشكل أكثر إنصافاً مع أكثر الدول فقراً. ويمثّل سكان مجموعة الدول الصناعية السبع 10% فقط من سكان العالم.

كذلك تمّ إعطاء 201 مليون و42 ألفاً و149 جرعة من اللقاحات في جميع أنحاء العالم، حسب تعداد أجرته وكالة الأنباء الفرنسية استناداً إلى مصادر رسمية. لكن هذا العدد أقل من الواقع لأن دولتين كبيرتين هما الصين وروسيا لم ترسلا بيانات جديدة منذ حوالي 10 أيام.

وتعهدت الدول السبع (الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان) الجمعة توزيعاً أفضل للجرعات مع الدول الفقيرة. وأعلنت مضاعفة دعمها الجماعي للتطعيم ضد كوفيد-19 ليبلغ 7,5 مليارات دولار، لا سيما عبر آلية "كوفاكس" التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية.

وحتى الآن، تمّ إعطاء 92% من الجرعات في البلدان ذات الدخل "المرتفع" أو "المتوسط إلى المرتفع" (بحسب تصنيف البنك الدولي) وتضم أكثر من نصف سكان العالم (53%).

وبين الدول التسع والعشرين ذات الدخل "المنخفض" بدأت غينيا ورواندا فقط بالتطعيم.