أكثر من 45 ألف شخص يتطوعون لقتل 12 من أبقار البيسون

الناطقة باسم إدارة المتنزهات الوطنية كايتلين توماس تقول إن هذه الحيوانات يمكن أن تدمر الأنظمة البيئية للمتنزه مثل الغطاء النباتي والتربة، إذا ما ارتفعت أعدادها بشكل كبير.

  • تطوع أكثر من 45 ألف شخص لقتل 12 من حيوان البيسون في
    يعيش ما بين 400 و600 بيسون في الجزء الشمالي من المتنزه

تطوّع أكثر من 45 ألف شخص لقتل 12 من أبقار البيسون في متنزه غراند كانيون الوطني في الولايات المتحدة كجزء من برنامج جديد لإدارة العدد المتزايد من هذه الحيوانات، كما أعلنت إدارة المتنزهات الوطنية الجمعة.

وقالت ناطقة باسم إدارة المتنزهات الوطنية كايتلين توماس لوكالة "فرانس برس" إن هذه الحيوانات يمكن أن تدمر الأنظمة البيئية للمتنزه مثل الغطاء النباتي والتربة، إذا ما ارتفعت أعدادها بشكل كبير.

وأضافت أن هناك قلقاً متصاعداً بشأن "التأثيرات المتزايدة على موارد المتنزهات مثل المياه والنباتات والتربة والمواقع الأثرية".

لذلك، توصل المسؤولون في متنزه غراند كانيون الوطني في أريزونا إلى فكرة إطلاق عملية "الإزالة المميتة"، وإتاحتها لمتطوعين من العامة.

وتلقوا أكثر من 45 ألف طلب خلال يومين فقط، واختاروا مجموعة أولية من 25 اسماً عن طريق السحب بالقرعة.

وسيجري التأكد من أن هذه المجموعة تملك معايير الرماية واللياقة البدنية المطلوبة لتنفيذ المهمة، وسيختار 12 شخصاً منها في النهاية بحلول 17 أيار/مايو.

ويجب أن يكون جميع المتطوعين مواطنين أميركيين وأن يكون لديهم بندقية صيد خاصة، وسيسمح لكل شخص بقتل بيسون واحد.

وأوضحت إدارة المتنزهات الوطنية أن "الإزالة المميتة" لا تعتبر عملية صيد لأنها تخضع لسيطرة سلطات المتنزه وتخدم المصالح العامة والترفيهية على حدٍ سواء.

ومنذ العام 2019، ينقل المتنزه الوطني الأعداد الفائضة من حيوانات البيسون إلى مناطق أخرى.

ويعيش ما بين 400 و600 بيسون في الجزء الشمالي من المتنزه، في غضون 10 سنوات، من المتوقع أن يزداد عددها ثلاث مرات إلى حوالى 1500 حيوان.