المكسيك: زلزال يتسبب في قطع الكهرباء عن حوالى 1.6 مليون شخص

السلطات المكسيكية تعلن أن زلزالاً قوياً هزّ جنوب غرب البلاد، وسجّلت قوة الزلزال 7 درجات ووقع على بعد 17.7 كيلومتر إلى الشمال الشرقي من منتجع أكابولكو بولاية جوريرو.

  • أفراد من الجيش المكسيكي يزيلون الطين من الشارع بعد هطول أمطار غزيرة في إيكاتيبيك، المكسيك (أ ف ب).
    أفراد من الجيش المكسيكي يزيلون الطين من الشارع بعد هطول أمطار غزيرة في إيكاتيبيك، المكسيك (أ ف ب).

قالت السلطات المكسيكية، اليوم الأربعاء، إن الزلزال الذي هز مناطق جنوب البلاد، تسبب في قطع الكهرباء عن حوالى 1.6 مليون شخص.

وبحسب اللجنة المكسيكية الفيدرالية للكهرباء، تأثر 1.6 مليون شخص في العاصمة مكسيكو سيتي، وولايات غيريرو، وموريلوس، وأواكساكا.

وهذا يمثل 13% من إجمالي عدد المستهلكين في هذه الولايات والعاصمة. وأعلنت اللجنة أن الأجهزة المختصة تعمل على استعادة التيار الكهربائي لهذه المناطق في أسرع وقت.

وقالت السلطات المكسيكية في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن شخصاً توفي بسبب الزلزال التي بلغت قوته أكثر من 7 درجات على سلم ريختر، كما أدى إلى أضرار مادية.

وسجلّت قوة الزلزال 7 درجات ووقع على بعد 17.7 كيلومتر إلى الشمال الشرقي من منتجع أكابولكو بولاية جوريرو.

وقال هكتور أستودييو حاكم ولاية جوريرو للتلفزيون المحلي إن رجلاً لقي حتفه جراء سقوط عمود للكهرباء. وأضاف أنه لم ترد تقارير عن أضرار جسيمة جراء الزلزال الذي تسبب في انقطاع الكهرباء في عدد من الولايات.

وتبعد أكابولكو حوالى 375 كيلومترا عن مكسيكو سيتي.

وقالت كلاوديا شينباوم، رئيسة بلدية مكسيكو سيتي، إنه لم ترد تقارير عن أضرار جسيمة في العاصمة.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال وقع على عمق 20 كيلومتراً فقط تحت السطح مما ضاعف الشعور بالهزة الأرضية.

وكانت الهيئة قد أعلنت في بادئ الأمر أن الزلزال بقوة 7.4 درجة.

وذكر مرفق الكهرباء في البلاد في بيان أن 1.6 مليون مستخدم تضرروا بالزلزال في مكسيكو سيتي وولاية مكسيكو المجاورة وولايات جوريريو وموريلوس وواهاكا.

يذكر أنه وقبل أيام، أعلن خفر السواحل الأميركي أنه تمّ نشر أنظمة القشط والإحتواء في خليج المكسيك  بالقرب من سواحل لويزيانا لمواجهة التلوث النفطي بعد مرور الإعصار "أيدا"، مؤكداً أنهم يعالجون الأمر.