طهران تصل إلى نتيجة جيدة حول إنجاز البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا

مساعد وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي يؤكد أنّ بلاده توصلت إلى نتيجة جيدة حول إنجاز البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا، محددةً من 2 إلى 3 أدوية في هذا المجال، وإلغاء صلاة الجمعة في طهران ضمن اجراءات الوقاية منه.

  • طهران تصل إلى نتيجة جيدة حول إنجاز البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا
    أطباء في مستشفى فرقاني في مدينة قم: سوف نهزم كورونا

أكد مساعد وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي اليوم الخميس، أنّ بلاده توصلت إلى نتيجة جيدة حول إنجاز البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.

رئيسي أوضح أنّ إيران حددت من 2  إلى 3 أدوية في هذا المجال، وأنها قامت بتشخيص أي نوع من العلاج يجب أن يعطى لكل حالة من الإصابات.

وكشف رئيسي أنّه من المقرر خلال الأسبوع المقبل "إطلاق أكثر من 34 مخبَراً لفحص وتشخيص الكورونا في أنحاء البلاد".

في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية استقبال 20 ألف جهاز فحص لعيّنات "كورونا" كمساعدات طبية من بكين والصليب الأحمر الصيني.

بالتزامن، أُعلن عن إلغاء صلاة الجمعة في طهران ضمن إجراءات الوقاية من فيروس "كورونا".

رئيس جامعة "بقية الله" للعلوم الطبية في إيران علي رضا جلالي، كان أعلن عن "الشروع بثلاثة مشاريع علميّة عبر باحثين وأطباء وعلماء إيرانيين بهدف انتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا"، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وأوضح جلالي في تصريح له اليوم الخميس أنه "منذ الأسبوع الفائت بدأت اللجان العلميّة بالكليات الطبية بالجامعة، العمل على إنتاج علاج جذري للفيروس، وتقديم أحدث الطرق العلاجية للمصابين"، مؤكداً أنّ تلك الاجتماعات العمليّة وتبادل الخبرات بين الأطباء "أدّت إلى انخفاض الوفيات بين المصابين قياساً بالأيام الأولى من انتشار كورونا".

وتوقع جلالي تحقيق مخرجات واقعية بهذا الخصوص، مشيراً إلى أنه "لا يمكن الحديث على نحو جازم بشأن نجاح هذا الأسلوب العلاجي، وأنه بحسب التوقعات المبدئية فإن المشروع يتطلب فترة 3 إلى 6 شهور للتوصل إلى نتائج".

السلطات الصحيّة في إيران أعلنت اليوم عن شفاء 476 مصاباً ووفاة 26، كما تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن إصابة مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون النسائية معصومة ابتكار بالفيروس.

وزارة التربية والتعليم أعلنت أيضاً عن استئناف الدروس ابتداءً من يوم السبت، من خلال حصص تعليمية تبث عبر التلفزيون الرسميّ.

في سياق متصل، أشاد المرشد الأعلى الإيراني السيد علي خامنئي، بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل الكوادر الطبية والكوادر العاملة في مجال مكافحة فيروس كورونا. 

وأعرب خامنئي خلال استقباله اليوم الخميس رئيس أكاديمية العلوم الطبيّة عن أمله بأن "لا تستمر هذه القضية طويلاً، وأن يتمّ القضاء على هذا الفيروس المقيت سريعاً".