لبنان يفرض إجراءات وقائية مشددة بعد ارتفاع إصابات كورونا

وزير الداخلية والبلديات اللبناني يصدر بياناً يشدد فيه على إجراءات الوقاية بعد ارتفاع إصابات كورونا، ويمنع التجول من الساعة 7 مساءً حتى الخامسة فجراً، ويؤكد أن تطبيق الإجراءات مسؤولية جماعية وليست على عاتق الدولة وحدها.

  • لبنان يفرض إجراءات وقائية مشددة بعد ارتفاع إصابات كورونا
    "مسؤولية تطبيق الإجراءات الوقائية لا تقتصر على الدولة فحسب بل هي مسؤولية مجتمعية". 

بعد تسجيل لبنان ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا يوم أمس بتسجيل 13 إصابة واليوم بإعلان وزارة الصحة عن 36 إصابة جديدة، أصدر وزير الداخلية والبلديات اللبناني محمد فهمي بياناً منع فيه التجول من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة الخامسة فجراً، ابتداء من يوم غد الاثنين. 

وأكد البيان أنه "في حال استمرار بعض المواطنين بعدم الالتزام بالتعليمات المتعلقة بإجراءات الوقاية والسلامة العامة، وتفادي الاكتظاظ، سيصار إلى إقفال تام لكافة الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة، والشركات والمحلات التجارية، باستثناء القطاع الطبي والصحي والأجهزة العسكرية فقط، ومنع المواطنين من الخروج والولوج نهائياً إلى الشوارع تحت طائلة تطبيق القوانين المرعية".

وشدد على أن مسؤولية تطبيق الإجراءات الوقائية لا تقتصر على الدولة فحسب، بل هي مسؤولية مجتمعية تشاركية مع كافة المواطنين، مندداً بالمستهترين واللامبالين بهذه الإجراءات وانتشار الفيروس بشكل واسع من جديد.

وارتفع العدد التراكمي للإصابات في لبنان منذ 21 شباط/ فبراير الماضي إلى 845 حالة، ما بين مقيمين ووافدين.

وكان لبنان قد مدد التعبئة العامة لمدة أسبوعين، وخفف من القيود قبل أسبوع، وسمح لبعض المؤسسات التجارية والمطاعم بإعادة فتحها ضمن إجراءات وقاية خاصة، في حين لم يسمح للنوادي الرياضية والمقاهي والملاهي باستئناف عملها مجدداً.