إصابات قياسية بكورونا في البرازيل.. وانخفاض أعدادها في ألمانيا وفرنسا

عدد الإصابات بفيروس كورونا يبلغ أكثر من 6 ملايين إصابة، في وقت تواصل بلدان أميركا اللاتينية تسجيل ارتفاع في أعداد الإصابات، فيما تسجل الدول الأوروبية انخفاضاً في أعداد الإصابات والوفيات.

  • إصابات قياسية بكورونا في البرازيل.. وانخفاض أعدادها في ألمانيا وفرنسا
    أودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 367 ألف شخص في أنحاء العالم

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا 6 ملايين شخص يوم السبت، وفقاً لإحصاء وكالة "رويترز"، كما تخطت الوفيات في أميركا اللاتينية حاجز الـ50 ألفاً.

وأودى فيروس كورونا بحياة أكثر من 367 ألف شخص في أنحاء العالم، في حين يعتقد البعض أن الرقم أعلى من ذلك، مع قلة الاختبارات وعدم إبلاغ العديد من الدول عن وفيات سوى تلك المسجلة في المستشفيات.

وسجّلت الولايات المتحدة يوم السبت، 960 وفاة إضافيّة بالفيروس، خلال 24 ساعة، حسب إحصاء لجامعة "جونز هوبكنز"، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد جراء الفيروس إلى 103,758.

وأحصت الولايات المتحدة رسمياً 1,769,776 إصابة بالفيروس، أي أكثر بكثير من أيّ دولة أخرى، حسب إحصاء الجامعة نفسها.

أما في البرازيل، فقالت وزارة الصحة إنها سجلت رقماً قياسياً بلغ 33274 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 498440 حالة، بينما تجاوز عدد الوفيات نظيره في فرنسا ليأتي رابعاً على مستوى العالم، خلف الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.

وذكرت الوزارة أن عدد الوفيات بكورونا ارتفع إلى 28834 حالة، بعد تسجيل 956 وفاة جديدة خلال 24 ساعة.

وتستمر ألمانيا في تسجيل عدد إصابات متدن قياساً بالفترة السابقة، حيث أظهرت بيانات معهد "روبرت كوخ" للأمراض المعدية، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بواقع 286 حالة، ليبلغ العدد الإجمالي  181482 حالة.

كما أظهرت إحصاءات المعهد أن عدد الوفيات المسجلة ارتفع بواقع 11 حالة، ليصل العدد الإجمالي إلى 8500 وفاة.

ولليوم العاشر على التوالي منذ ظهور فيروس كورونا، تستمر فرنسا في تسجيل أعداد وفيات لا تتجاوز الـ100 في مؤشر للسيطرة على انتشار جائحة كورونا.

وقالت وزارة الصحة الفرنسية، أمس السبت، إن عدد الوفيات بلغ 57 وفاة جديدة لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 18444، كما انخفض عدد المرضى في العناية المركزة إلى 1325 من 1361.