بكين تسجل انخفاضاً في عدد الإصابات بكورونا بعد التفشي الجديد

بعد أن شهدت بكين تفشياً جديداً مرتبطاً بسوق لبيع المواد الغذائية بالجملة، السلطات الصحية تسجل 12 حالة جديدة بكورونا، بعد أن سجلت 22 حالة في اليوم السابق.

  • تشهد بكين تفشياً جديداً مرتبطاً بسوق لبيع المواد الغذائية بالجملة أصيب خلاله أكثر من 250 شخصاً
    تشهد بكين تفشياً جديداً مرتبطاً بسوق لبيع المواد الغذائية بالجملة أصيب خلاله أكثر من 250 شخصاً

أعلنت لجنة الصحّة الوطنية في الصين عن تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في 23 حزيران/يونيو، بعد أن سجلت 22 حالة في اليوم السابق.

وتشهد العاصمة بكين تفشياً جديداً مرتبطاً بسوق لبيع المواد الغذائية بالجملة، أصيب خلاله أكثر من 250 شخصاً منذ 11 حزيران/ يونيو. 

وتفرض السلطات المحلية قيوداً على تنقل المواطنين في العاصمة، وتكثف الإجراءات الأخرى للحد من انتشار الفيروس بعد سلسلة من الإصابات المحلية.

وأصاب فيروس كورونا 9.35 مليون شخص على مستوى العالم، كما أن 479,879 شخصاً توفوا جراءه. 

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ بدء ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر 2019.

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الوفيات والإصابات، مسجلة 123,475 وفاة ومليونين و424,418 إصابة.

أما في أميركا اللاتينية، فتشير الإحصائيات إلى أن عدد الأشخاص الذين توفوا جراء الإصابة بفيروس كورونا تجاوز 100 ألف، في حين أعلنت المكسيك عن ارتفاع قياسي في معدل الإصابة اليومي.

وباتت أميركا اللاتينية في الأسابيع القليلة الماضية بؤرة للجائحة، مع زيادة حالات الإصابة والوفاة، وسط انحسار مدها في أماكن أخرى في العالم.

وسجّلت المكسيك، اليوم الأربعاء صباحاً، 191,410 إصابة، وارتفعت الوفيات إلى 23377.

والمكسيك هي أشد دول المنطقة تضرراً بعد البرازيل، التي أمر قاضٍ فيها، أمس الثلاثاء، الرئيس جايير بولسونارو بوضع كمامة في الأماكن العامة، بعد حضور الرئيس البرازيلي التجمعات السياسية من دونها، في خضم ثاني أسوأ تفشٍ للفيروس في العالم.

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 1,151,479 إصابة منذ بدء التفشي، في حين بلغت الوفيات إجمالاً 52,771 حالة.