"الصحة العالمية" في الأميركيتين تحذر من تخفيف القيود

مديرة منظمة الصحة العالمية في الأميركيتين تحذر من أن الدول والولايات والمدن التي تخفف قيود "كوفيد-19" قريباً جداً "يمكن أن تغرق في الحالات الجديدة".

  • سجّلت الولايات المتّحدة الأميركيةأمس أكثر من 42 ألف إصابة
    سجّلت الولايات المتّحدة الأميركية أمس أكثر من 42 ألف إصابة جديدة 

حذرت كاريسا إتيان، مديرة منظمة الصحة العالمية في الأميركيتين، اليوم الثلاثاء، في إيجاز افتراضي بواشنطن من أن الدول والولايات والمدن التي تخفف قيود "كوفيد-19" قريباً جداً يمكن أن "تغرق في الحالات الجديدة".

وقالت إتيان إن ولايتي واشنطن ونيويورك الأميركيتين تسجلان أعداداً منخفضة للغاية من حالات الإصابة والوفاة لكن 27 ولاية أخرى تسجل زيادة استثنائية.

وسجّلت الولايات المتّحدة الأميركية، مساء أمس الإثنين، أكثر من 42 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها جامعة "جونز هوبكنز".

وأظهرت بيانات الجامعة، التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن وباء "كوفيد-19"، أنّ هذه الإصابات الجديدة التي سجّل العدد الأكبر منها في جنوب البلاد وغربها، رفعت العدد الإجمالي للمصابين في الولايات المتّحدة إلى حوالى 2,6 مليون مصاب.

وبسبب التزايد الكبير في أعداد المصابين الجدد بالفيروس في بعض الولايات، فقد قرّرت السلطات فيها التمهّل في رفع تدابير الإغلاق التي فرضتها لوقف تفشّي الوباء.

بالمقابل، واصل عدد الوفيات اليومية الناجمة عن الوباء تراجعه في الولايات المتّحدة، وقد بلغ مساء الإثنين 355 وفاة.

والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من جائحة "كوفيد-19"، سواء على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات.

ويوم أمس، دعت منظمة الصحة العالمية إلى "ترقب الأسوأ" في ظل "غياب التضامن الدولي"، معلنةً أنها سترسل فريقاً إلى الصين لتحديد مصدر الفيروس.

وصرّح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحافي عبر الانترنت، أنه "سنتمكن من محاربة الفيروس بشكل أفضل عندما نعرف كل شيء عن الفيروس، بما في ذلك كيف بدأ".

وقال "سنرسل فريقاً الأسبوع المقبل إلى الصين لنستعد لذلك ونأمل أن يسمح لنا ذلك بفهم كيف بدأ الفيروس وما يمكننا أن نفعل في المستقبل لنكون مستعدّين".

ومنذ أيام، تخطّى عدد الوفيات بفيروس كورونا حول العالم مستوى الـ500 ألف وفاة. فيما تخطَّى عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس الـ10 ملايين.