المكسيك تصبح الثالثة بين الدول الأكثر تضرراً جراء كوفيد-19

المكسيك تسجل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 639 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ويبلغ عدد الإصابات المؤكّدة لديها 416 ألفاً و179 إصابة.

  • سجّلت المكسيك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 639 وفاة جديدة بالفيروس
    المكسيك ستشارك في المرحلة النهائية لاختبارات لقاح تطوره المجموعة الفرنسية سانوفي

أصبحت المكسيك، اليوم الخميس، الثالثة بين الدول التي سجّلت أعلى معدّلات وفيات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في العالم، ببلوغها عتبة 46 ألف وفاة، استناداً إلى أرقام رسميّة.

وباتت المكسيك تتقدّم بذلك على المملكة المتّحدة التي أحصت الخميس ما مجموعه 45999 وفاة. 

وبحسب هذا الإحصاء، فإنّ الدولتَين الأكثر تضرّراً من جرّاء الفيروس هما الولايات المتّحدة (151 ألفاً و496وفاة) والبرازيل (90134 وفاة). 

وسجّلت المكسيك خلال الساعات الـ24 الماضية 639 وفاة جديدة بالفيروس، بينما بلغ عدد الإصابات المؤكّدة لديها الخميس 416 ألفاً و179، بزيادة قدرها 7730 مقارنة بحصيلة الأربعاء، بحسب السلطات.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد أن المكسيك ستشارك في المرحلة النهائية لاختبارات لقاح تطوره المجموعة الفرنسية سانوفي، قائلاً إنه "أول اختبار في المرحلة الثالثة يتم إنجازه في المكسيك بدون أن يطلق بلادنا شيئاً".

وتقضي المرحلة الثالثة من تطوير لقاح بدراسة فاعليته على نطاق واسع بعد مرحلة أولى للتأكد من سلامته ثم مرحلة ثانية لاختبار فاعليته على مجموعات أصغر.

وقال وزير الخارجية إن مكسيكيين سيكونون "جزءاً" من مجموعة تضم 35 ألف متطوع في جميع أنحاء العالم سيختبرون اللقاح.