شركة "فايزر": اللقاح ضد كورونا أثبت فعاليته بنسبة 90% في مرحلته الثالثة

شركتا "فايزر" و"بيونتيك" تعلنان نجاح لقاحهما ضد فيروس كورونا بعد تحليل النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

  • الإعلان عن لقاح فعّال ضد كورونا
    اللقاح ضد كورونا سيكون جاهزاً للتوزيع خلال أشهر 

أعلنت شركة "فايزر" الأميركية وبالتعاون مع شركة "بيونتيك" الألمانية، أن لقاحهما الجاري تجربته ضد كوفيد-19 أثبت فعاليته بنسبة 90%، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

وقالت الشركتان في بيان مشترك، اليوم الاثنين، إنه جرى قياس "هذه الفعالية للقاح" عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، "بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية" و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

وصرّح رئيس ومدير عام شركة "فايزر" ألبير بورلا في بيان، أنه "وبعد أكثر من 8 أشهر على بدء أسوأ وباء منذ أكثر من قرن، نعتقد أن هذه المرحلة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة للعالم في معركتنا ضد كوفيد-19".

وتابع: "المجموعة الأولى من نتائج المرحلة الثالثة من تجربتنا للقاح ضد كوفيد-19، أعطت الدليل الأولي على قدرة لقاحنا على الوقاية من كوفيد-19".

وعقب إعلان الشركتين عن منتجهما، قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، إن الإعلان بشأن فعالية اختبارات لقاح كورونا "خبرٌ ممتاز".

وأضاف: "سنحتاج لأشهر قبل توفير اللقاح على نطاق واسع في أميركا".

وكان مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، قد استبعد في وقت سابق، إمكانية التوصل إلى لقاح يساعد في السيطرة على تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة قبل كانون الثاني/يناير، حتى لو أعلنت الشركات الأميركية عن نتائجها الإيجابية قبل ذلك. 

من جهته، كتب الرئيس دونالد ترامب على "تويتر" بعد دقائق من إعلان الشركتين عن الأمر، أن "البورصة تسجّل ارتفاعاً كبيراً، لقاح في الطريق قريباً. فعّال بنسبة 90٪ حسب تقارير. نبأ سار!".

وسجّلت أسواق المال الأوروبية عقب هذا الإعلان ارتفاعاً كبيراً، بنسبة تفوق 5% في باريس وفرانكفورت وميلانو وبنسبة 3,29% في لندن.

وتوقعت الشركتان أنهما ستصنعان ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في العالم في العام 2020، وحتى 1.3 مليار جرعة عام 2021.

وذكرت شركة "بيونتيك" أنها تعتزم أن تتقدم مع شركة "فايزر" بطلب للحصول على موافقة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية، اعتباراً من الأسبوع المقبل على الأرجح.

وتعمل "بيونتيك" على ما يسمى بلقاح "RNA"، ويحتوي على معلومات وراثية حول العامل الممرض، والذي ينتج منه الجسم بروتيناً يستخدمه الفيروس لدخول الخلايا.

ويهدف التطعيم إلى تحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة ضد هذا البروتين، لاعتراض الفيروسات قبل دخولها إلى الخلايا وتكاثرها.

وتسارعت وتيرة انتشار فيروس كورونا في الأشهر الأخيرة، حيث سجّل العالم أكثر من 50 مليون إصابة، فيما سجّلت الولايات المتحدة وحدها خُمس هذا العدد.

وشكّل الموقف من الإجراءات المتخذة لمواجهة الوباء في الولايات المتخدة، عاملاً أساسياً في تحديد نتائج الانتخابات الرئاسية، التي أفضت إلى فوز بايدن الذي تعهد بالالتزام بتوصيات الخبراء في مكافحة الوباء وعدم التعجّل في فتح الولايات.

وفي هذا السياق، أقدم بايدن فور إعلان فوزه، على تعيين فيفك مورثي وديفيد كيسلر، لترؤس فريق عمل خاص بمواجهة كورونا، كما سيعلن أسماء 10 أعضاء إضافيين متوقّعين في الفريق لأداء المهمّة، في وقت لاحق، وفق ما ذكرت قناة "فوكس نيوز". 

 يذكر أن أميركا هي الدولة الثانية التي تعلن عن التوصّل إلى لقاح ضد كورونا، بعد أن أعلنت روسيا التوصّل إلى أول لقاح في العالم "سبوتنيك في" في آب/أغسطس الماضي.