أميركا تجيز استخدام لقاح "فايزر" ضد كورونا وتطلق حملة تلقيح ضخمة

لقاح "فايزر-بايونتيك" يمنح ترخيصاً طارئاً لمواجهة فيروس كورونا، ورئيس موظفي البيت الأبيض يخبر مفوض إدارة الغذاء والدواء أنه بحاجة إلى الحصول على تصريح باستخدام "فايزر" في حالات الطوارئ بحلول نهاية اليوم، وإذا لم يحدث فإنه بحاجة إلى الاستقالة.

  • "إف دي إي" تمنح ترخيصاً طارئاً للقاح "فايزر-بايونتيك"

أعلنت المديرة العلمية لوكالة الأدوية الأميركية (إف دي إيه) في بيان لها السماح باستخدام لقاح "فايزر-بايونتيك" الذي حصل على ترخيص طارئ لمقاومة جائحة فيروس كورونا المستجد "وفيد-19"، ليعلن بعد ذلك الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على الفور إطلاق عملية ضخمة لتوزيع اللقاح في كل أنحاء الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمس الجمعة، أنّ أولى عمليات التطعيم ضد "كوفيد-19" ستبدأ في أقل من 24 ساعة، في أنحاء الولايات المتحدة، بعد موافقة وكالة الأدوية الأميركية على لقاح "فايزر-بايونتيك".

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة "بيونتيك" الألمانية أن التحدي اليوم يتمثل في زيادة التصنيع لتلبية الطلب الواسع.

وسيتم على الفور إطلاق عملية لوجستية ضخمة في الساعات المقبلة، لتوزيع اللقاح في كل أرجاء البلاد.

هذا، وأخبر رئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، مفوض إدارة الغذاء والدواء ستيفن هان، أنه بحاجة إلى الحصول على تصريح باستخدام لقاح "فايزر" في حالات الطوارئ بحلول نهاية اليوم، وإذا لم يحدث فإنه بحاجة إلى الاستقالة، وفق ما قال مصدر مطلع لشبكة "سي إن إن".

وقال مسؤول في البيت الأبيض إنهم لا يعلقون على المحادثات الخاصة، لكن ترامب "يطلب بانتظام تحديثات بشأن التقدم نحو اللقاح".

ولفت مصدر في البيت الأبيض إلى أن ترامب كان غاضباً من مفوض إدارة الغذاء والدواء منذ طرح لقاح بريطانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال هان في تصريح لـ"سي إن إن" إن إدارة الغذاء والدواء ملتزمة بإصدار هذا التفويض بسرعة". 

ويخشى خبراء الصحة العامة طوال الوقت من أن يمارس مسؤولو البيت الأبيض ضغوطاً لا داعي لها على عملية الترخيص، وبالتالي يهددون ثقة الجمهور في اللقاح، وفقاً لما قاله مصدر مقرب من فريق العمل المعني بفيروس كورونا بالبيت الأبيض للشبكة.

وأصبحت بريطانيا أول دولة غربية تبدأ التطعيم الجماعي بلقاح كورونا، في 8 كانون الأول/ديسمبر الجاري،في مسعىً عالمي حيث تتسابق الشركات التي أجرت تجارب على بدء توزيعه على العالم.

وتوقعت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية  اتخاذ المنظمة قرارات بشأن الموافقة على استخدام لقاحات كورونا من "فايزر" و"موديرنا" و"أسترا زينيكا" خلال الأسابيع المقبلة.

وكان الخبراء في الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير "أف دي إيه" قالوا في  تقرير نشر الثلاثاء الماضي إن لقاح "فايزر-بايونتيك" ضد فيروس كورونا لا يشكل أي خطر على السلامة يحول دون حصوله على ترخيص، قد يصدر قبل نهاية الأسبوع الجاري.

هذا وتجاوز عدد الإصابات بكورونا في العالم الـ70 مليون إصابة، والوفيات 575595 حالة.