انخفاض وفيات كورونا في الولايات المتحدة

إن أعداد الوفيات لا تزال أعلى بكثير من مستويات تشرين الثاني / أوائل نوفمبر، قبل موجة الشتاء، عندما أبلغت البلاد عن متوسط ​​حوالى 825 حالة وفاة يومياً.

  • عامل في المستشفى يضع ملصقاً تحذيرياً على جثة متوفى بمرض كوفيد-19 في لوس أنجلوس.
    عامل في المستشفى يضع ملصقاً تحذيرياً على جثة متوفى بمرض كوفيد-19 في لوس أنجلوس.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن الولايات المتحدة مرّت بشتاء قاسٍ، بعد أن سجّلت نصف جميع الوفيات خلال الوباء منذ الأول من تشرين الثاني  / نوفمبر، لكن بعد أشهر قاتمة عدة، تظهر البلاد بعض المؤشرات الإيجابية. فقد انخفض عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا بشكل مطرد منذ أسابيع. ويبلغ متوسط ​​عدد الوفيات في البلاد الآن حوالى 2700 حالة وفاة يومياً، بانخفاض ملحوظ عن الأسابيع القليلة الماضية، عندما كان متوسطها أكثر من 3300.

وجاء انخفاض معدل الوفيات في أعقاب انخفاض حالات الاستشفاء والحالات - سجلّت الولايات المتحدة أقل من 100000 إصابة جديدة لليوم الثالث على التوالي، وهو مستوى لم نشهده منذ أوائل تشرين الثاني / نوفمبر الماضي. 

وقالت الصحيفة إنه من غير المؤكد ما إذا كان هذا الاتجاه سيستمر حيث أن المتغيرات الأكثر عدوى للفيروس تتوسع بسرعة في الولايات المتحدة ويمكن أن تعكس هذه المكاسب.

وأضافت أن عدد الوفيات لا يزال أعلى بكثير من مستويات تشرين الثاني / أوائل نوفمبر، قبل موجة الشتاء، عندما أبلغت البلاد عن متوسط ​​حوالى 825 حالة وفاة يومياً. كما استمرت الوفيات في الارتفاع في بعض الولايات، بما في ذلك كانساس وأيوا وساوث كارولينا.

وعلى الرغم من تباطؤ الوفيات في كاليفورنيا، إلا أنها أصبحت بالأمس الولاية التي فيها أعلى عدد من الوفيات، متجاوزة ولاية نيويورك.

وعندما يتم حساب الأرقام وفقاً لعدد سكان الولاية، فإن معدل الوفيات في كاليفورنيا أقل من أكثر من 31 ولاية، ولكن هذا قليل من العزاء لعائلات نحو 45000 شخص قتلهم المرض هناك. كما أنه لا يخفف من آلام العاملين الصحيين، وموظفي دار رعاية المسنين، والقساوسة الذين عانوا من الكثير من الموت في مثل هذا الوقت القصير.

ترجمة: الميادين نت