الاتحاد الأوروبي يطلق برنامجاً لدراسة النسخ المتحوّرة من كورونا

رئيسة المفوضية الأوروبية تقول إنه يجب مساعدة المصنّعين على تطوير قدرات إنتاج للقاحات من "الجيل الثاني" من فيروس كورونا، وتعلن اطلاق برنامج سيجمع المختبرات والسلطات الصحية.

  • ممرض ينظر من نافذة القطار قبل مغادرته لإجلاء المرضى المصابين بكورونا في باريس (أ ف ب).
    ممرض ينظر من نافذة القطار قبل مغادرته لإجلاء المرضى المصابين بكورونا في باريس (أ ف ب).

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، في مقابلة مع صحيفة "ليزيكو" الفرنسية تنشر الثلاثاء، أنّ المفوضية ستطلق الأربعاء برنامجاً لدراسة النسخ المتحوّرة من فيروس كورونا.

وقالت فون دير لايين، إن البرنامج الذي أطلق عليه اسم "هيرا إنكوبيتور"، "سيجمع المختبرات والسلطات الصحية والعلماء والمفوضية الأوروبية وستخصّص له أموال كبيرة"، من دون أن توضح قيمة هذه الأموال.

وأضافت "منذ الآن، وبالتوازي مع الجهود المبذولة على اللّقاحات الحالية، يجب أن نساعد المصنّعين على تطوير قدرات إنتاج" للقاحات من "الجيل الثاني"، وقالت إن "هذه النسخ المتحوّرة تقلقنا كثيراً".

وكانت المفوّضية الأوروبية أعلنت عزمها إطلاق وكالة أوروبية جديدة، هي هيئة الاستجابة للطوارئ الصحية (هيرا)، بهدف مكافحة الأوبئة المستقبلية وتحسين التنسيق بين دول الاتحاد السبع والعشرين.

وأعلنت مفوّضة الصحّة الأوروبية الأحد أنّ الوكالة الأوروبية للأدوية ستسرّع آلية الترخيص للقاحات الجديدة لكورونا، في مسعى منها للتصدّي بشكل أفضل للنسخ المتحوّرة من كوفيد-19.

وفي وقت سابق، أشارت شركة "موديرنا" الأميركية إلى أنها عملت على تطوير جرعة إضافية لزيادة الحماية من النسخ المتحوّرة من فيروس كورونا، مؤكّدة أن لقاحها فعال على النسختين المتحورتين من فيروس كورونا.