فايزر/بايونتك تعلن أن لقاحها ضد كورونا قادر على تحمّل درجات حرارة أعلى

الرئيس التنفيذي لـ"بايونتك" يقول إن شركته و"فايزر" تواصلان العمل على "تركيبات جديدة يمكن أن تسهّل نقل اللقاح"، ويؤكّد أن "الاختبارات أظهرت أن الأخير قادر على تحمّل درجات حرارة أعلى".

  • رجل يدخل مركزاً للقاحات ضد فيروس كورونا في روما 18 شباط /فبراير 2021 (أ ف ب).
    رجل يدخل مركزاً للقاحات ضد فيروس كورونا في روما 18 شباط/فبراير 2021 (أ ف ب).

أعلنت شركة "بايونتك" الألمانية وشريكتها الأميركية "فايزر"، الجمعة، أن الاختبارات أظهرت أن "لقاحهما المضاد لفيروس كورونا قادر على تحمّل درجات حرارة أعلى مما كان يعتقد"، ما من شأنه أن يسهّل آلية شحن الجرعات اللقاحية وتخزينها.

وقالت الشركتان إنهما طلبتا من إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن تسمح بتخزين اللقاح لمدة تصل إلى أسبوعين عند درجات حرارة تتراوح بين -15 و-25 درجة مئوية (15 و25 درجة مئوية تحت الصفر)، وهو هامش تبريد متوافر في ثلاجات الصيدليات والمنازل.

وبحسب التوجيهات المعتمدة حالياً، يجب تخزين جرعات لقاح فايزر/بايونتك في ثلاجات يتراوح هامش الحرارة فيها بين -80 و-60 درجة مئوية (80 و60 درجة مئوية تحت الصفر) حتى ما قبل 5 أيام من تلقيه، وهي آلية حساسة تتطلّب حاويات شديدة التبريد لشحن الجرعات وثاني أكسيد الكربون لتخزينها.

وجاء في بيان للرئيس التنفيذي لـ"فايزر" ألربت بورلا، أنه "في حال تمت المصادقة عليه، سيمنح خيار التخزين الجديد الصيدليات ومراكز التلقيح مرونة أكبر على صعيد إدارة إمدادات اللقاح".

وفايزر/بايونتك المعتمِد تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال، هو أول لقاح مضاد لـ"كوفيد-19" سمح الغرب باستخدامه.

وتلاه لقاح شركة "موديرنا" الأميركية، المعتمد التقنية نفسها إنما يمكن تخزينه لمدة 6 أشهر عند حرارة تبلغ -20 درجة مئوية (20 درجة مئوية تحت الصفر) ومن ثم في ثلاجات عادية لمدة تصل إلى 30 يوماً.

أما لقاح أسترازينيكا/أكسفورد فيعتمد التقنية التقليدية للقاحات ويمكن تخزينه وشحنه داخل ثلاجات عادية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"بايونتك" أوغور شاهين، إن "بايونتك" و"فايزر" تواصلان العمل على "تركيبات جديدة يمكن أن تسهّل نقل لقاحنا واستخدامه".

وبدأت الشركتان اختبار اللقاح على الحوامل. ويشمل الاختبار نحو أربعة آلاف حامل في الولايات المتحدة وكندا والأرجنتين والبرازيل والتشيلي والموزمبيق وجنوب إفريقيا وبريطانيا وإسبانيا.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت "بايونتك" و"فايزر" أن المشاركات في الاختبار في الولايات المتحدة تلقّين الجرعة الأولى.