الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا حول العالم تتجاوز المليونين

أكثر من 112 مليون شخص أُصيبوا بفيروس كورونا حول العالم، وتتصدر الولايات المتحدة قائمة بلدان العالم في وفيات كورونا، تليها البرازيل، ثم المكسيك.

  • امرأة تحت رعاية أحد الممرضين بعد تلقي جرعة من لقاح كورونا في كولومبيا (أ ف ب).
    امرأة تحت رعاية أحد الممرضين بعد تلقي جرعة من لقاح كورونا في كولومبيا (أ ف ب).

أظهر أحدث إحصاء لوكالة رويترز، أن أكثر من 112 مليون شخص أُصيبوا بفيروس كورونا حول العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الجائحة إلى مليونين وأكثر من 590 ألف حالة.

وبحسب موقع "وورلد ميتر" المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس، بلغ إجمالي وفيات الفيروس حول العالم، مليونين و508 آلاف و913.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة بلدان العالم في وفيات كورونا، بـ518 ألفاً و363 وفاة، تليها البرازيل بـ250 ألفاً و79، ثم المكسيك بـ182 ألفاً و815.

وأظهرت بيانات الموقع أن إجمالي الإصابات بالفيروس حول العالم بلغ 112 مليوناً و850 ألفاً و488.

في حين بلغ عدد المتعافين من كورونا 88 مليوناً و713 ألفاً و439.

وفيما اقترب عدد الوفيات في البرازيل من ربع مليون حالة. تخطى عدد الوفيات في الولايات المتحدة، أكثر الدول تضرّراً من الفيروس، نصف مليون، وأمر الرئيس الأميركي جو بايدن بتنكيس العلم الأميركي الثلاثاء على المباني الحكومية حتى مساء الجمعة تكريماً لضحايا الجائحة في بلاده.

كما قرعت أجراس الكاتدرائية الوطنية في واشنطن بهذه المناسبة. وأدى الوباء إلى تراجع متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة عاماً كاملاً، وهو أكبر انخفاض منذ الحرب العالمية الثانية.

وتجاوز عدد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي قدمتها أكثر من 100 دولة حول العالم لسكانها عتبة 200 مليون جرعة السبت. وتمت 455 من عمليات التطعيم في دول مجموعة السبع الغنية التي تعهدت الجمعة بمشاركة الجرعات بشكل أكثر إنصافاً مع أكثر الدول فقراً. ويمثّل سكان مجموعة الدول الصناعية السبع 10% فقط من سكان العالم.