أول شحنة من لقاح ضد كورونا تصل تونس قادمة من روسيا

الرئاسة التونسية تعلن عن وصول نحو 30 ألف جرعة من اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا إلى البلاد في الأيام المقبلة، وتقول إن الكمية ستكون صالحة لـ15 عشر ألف شخص.

  • صالة رياضية مجهزة كغرفة إنعاش لاستقبال مرضى فيروس كورونا في العاصمة التونسية تونس (أ ف ب).
    صالة رياضية مجهزة كغرفة إنعاش لاستقبال مرضى فيروس كورونا في العاصمة التونسية (أ ف ب).

أعلنت الرئاسة التونسية أن نحو 30 ألف جرعة من لقاح مضاد لكوفيد - 19، ستصل البلاد اليوم الثلاثاء في شحنة هي الأولى من نوعها.

الرئاسة التونسية قالت في بيان لها، إن الكمية الأولى من اللقاح ستصل من روسيا وستكون صالحة لـ15 عشر ألف شخص، وستصل شحنةٌ أخرى خلال الأسابيع المقبلة تقدّر بـ500 ألف جرعة.

وشهدت تونس، مطلع الأسبوع الماضي، جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية أثارته أنباء غير مؤكدة حول تطعيم مسؤولين حكوميين بلقاحات قدمتها الإمارات كـ"هبة"، متعدين أولوية تطعيم الكوادر الطبية المعتمدة عالمياً.

وبينما دعت أطراف عدة، بينها سياسيون ومسؤولون سابقون، بإعادة هذه اللقاحات إلى الإمارات معتبرين طريقة تناول الإعلام في البلد الخليجي لها "مهينة" للتونسيين، أقرت الرئاسة التونسية بتلقي 500 جرعة لقاح من الإمارات كـ"هبة"، نافية في الوقت ذاته تطعيم الرئيس أو أيّ من موظفيها بها.

وكان يُتوقع حصول تونس على آلاف الجرعات من لقاح "بيونتيك/فايزر" الألماني الأميركي، منتصف الشهر الماضي، ضمن مبادرة "كوفاكس" العالمية، إلا أن تلك اللقاحات لم تصل إلى البلاد.

وحتى الإثنين، بلغ إجمالي إصابات كورونا في تونس 237 ألفاً و704، منها 8 آلاف و201 وفاة، و202 ألفاً و399 حالة تعاف.