الخبراء يحذرون من أن وباء كورونا لم ينتهِ بعد

يحض المسؤولون الإيطاليون العاملين في مجال الصحة على التطعيم بعد سلسلة من تفشيات الفيروس في المستشفيات.

  • ممرضة مجرية تلقح إمرأة بلقاح سينوفارم الصيني في بودابست.
    ممرضة مجرية تلقح إمرأة بلقاح سينوفارم الصيني في بودابست.

يحذر الخبراء الصحيون في جميع أنحاء العالم الناس أنه من السابق لأوانه أن نتخلى عن حذرنا من تفشي الوباء، على الرغم من الأمل من التلقيحات ضد فيروس "كوفيد-19" والمسار الأكثر وضوحاً للتقدم، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

ففي المجر، على الرغم من وجود أعلى معدلات وفيات للفرد في العالم بسبب فيروس كورونا، قال رئيس الوزراء فيكتور أوربان إن حكومته لن تشدد القيود وإنها عازمة على مواصلة التحرك لإعادة فتح المجتمع. وسجلت 302 حالة وفاة يوم الأربعاء، وهي أعلى نسبة منذ بداية الوباء.

في الولايات المتحدة، حيث لا نزال بعض الولايات في حالة أزمة، ثمة بعض التناقضات. ففي ولاية ميشيغان، وهي نقطة ساخنة رئيسية للوباء، تم إدخال أكثر من 2200 مريض مصاب بفيروس كورونا إلى المستشفى، وهو رقم تضاعف منذ بداية آذار / مارس الماضي. ومع ذلك، يخفف المسؤولون قواعد ارتداء القناع والتدابير الأخرى للسيطرة على الفيروس.

وقال عالم الأوبئة من ميشيغان: "لقد شعرت أمس من خلال النظر إلى الأرقام  وكأنها ضربة قاصمة. سنضطر إلى المرور بهذه الزيادة، وكل هذا العمل الشاق مرة أخرى لخفض الأرقام."

في إيطاليا، يحض المسؤولون العاملين في مجال الصحة على التطعيم بعد سلسلة من التفشيات في المستشفيات حيث اختار الموظفون عدم تلقيحهم. وتطلب الحكومة الإيطالية الآن التطعيم، وهي خطوة قد تكون غير دستورية. 

وقال رجل يعتقد أن والده قد أصيب وتوفي بسبب "كوفيد-19" نقله له العدوى ممرضة غير ملقحة: "ليس من المنطقي أن شخصاً وظيفته شفاء المرضى أن ينقل لهم المرض ويقتلهم".

نقله إلى العربية: الميادين نت