الصين تسعى لتلقيح 10 ملايين شخص يومياً

على الرغم من أن الصين صادقت على 5 لقاحات محلية الصنع، إلا أن السيطرة شبه الكاملة في البلاد على فيروس كورونا تجعل العديد من السكان يشعرون أن أخذ اللقاح ليس ملحاً.

  • عربة تبيع الآيس كريم خارج مركز التلقيح مع عرض للذين يتطعمون.
    عربة تبيع الآيس كريم خارج مركز التلقيح مع عرض للذين يتطعمون.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنه في بكين، سوف يؤهلك لقاح "كوفيد-19" للحصول على امتيازات مثل صفقة "اشترِ واحداً واحصل على الآخر مجاناً" عند شراء أكواز الآيس كريم. ولكن في بلدة وانشنغ، حذر المسؤولون الصينيون الآباء من أنهم إذا رفضوا تلقي التطعيم، فإن تعليم أطفالهم، والعمل المستقبلي والسكن ستكون في خطر.

وأضافت الصحيفة أن الصين تعتمد مجموعة متنوعة من التكتيكات لتعميم التلقيح، بعضها محير والبعض الآخر مهدد، لتحقيق التطعيم الشامل. فقد بدأت حملتها بداية بطيئة، لكن مسؤولي الصحة يسارعون الآن، بهدف تطعيم 560 مليون شخص - 40 في المائة من سكانها - بحلول نهاية حزيران/يونيو المقبل.

وعلى الرغم من أن الصين صادقت على 5 لقاحات محلية الصنع، إلا أن القلق العام بشأنها لا يزال قائماً. فلا يساعد تباطؤ شركات اللقاحات الصينية في نشر البيانات الكاملة. كما أن السيطرة شبه الكاملة في البلاد على فيروس كورونا تجعل العديد من السكان يشعرون أن أخذ حقنة اللقاح ليست ملحة.

وقال أحد الطلاب في بكين: "يقولون إن اللقاح طوعي، لكن إذا لم تحصل على اللقاح، فسوف يستمرون في الاتصال بك".

وخلال الأسبوع الماضي، أدارت الصين متوسط يومي يبلغ حوالى 4.8 مليون جرعة، ارتفاعاً من حوالى مليون جرعة في معظم الشهر الماضي. ومع ذلك، لا تزال الصين متخلفة عن عشرات الدول الأخرى. وقال الخبراء إنهم يأملون في تطعيم 10 ملايين شخص يومياً.

نقله إلى العربية: الميادين نت