الأسد في زيارة لمدينة حسياء: زيادة الإنتاج هو الهدف الأهم للنهوض بالاقتصاد

الرئيس السوري بشار الأسد يزور مدينة حسياء الصناعية في حمص، ويلتقي بالعمال والفنيين خلال زيارة له وأصحاب المعامل ويتحاور معهم حول عملية الإنتاج ومستلزماتها وسبل دعم هذه العملية.

  • الأسد خلال زيارته إلى مدينة حسياء الصناعية: البلد الذي لا ينتج ليس بلداً مستقلاً
    الأسد خلال زيارته إلى مدينة حسياء الصناعية: البلد الذي لا ينتج ليس بلداً مستقلاً

زار الرئيس السوري بشار الأسد عدداً من المنشآت والمعامل في مدينة حسياء الصناعية بحمص.

وخلال الزيارة، التقى الأسد بالعمال والفنيين، وأصحاب المعامل وتحاور معهم حول عملية الإنتاج ومستلزماتها وسبل دعم هذه العملية، مؤكداً أن "زيادة الإنتاج هو الهدف الأهم للنهوض بالاقتصاد واستثمار الطاقات البشرية والتقنية المتوفرة".

واعتبر الأسد أن "البلد الذي لا ينتج ليس بلداً مستقلاً"، مشيراً إلى أن "العمل في ظروف الحرب إضافة إلى كونه شرفاً وأخلاقاً فإنه يصبح أيضاً دفاعاً عن الوطن".

ومنطقة حسياء الصناعية تأسس بعضها في ظروف صعبة خلال فترة الحرب على سوريا، وكان لها دور في دعم الاقتصاد الوطني وتأمين جزء مهم من حاجة السوق السورية في مختلف المجالات.

وفي نهاية آذار/مارس الماضي، أكّد الأسد وجود معركة تقاد من الخارج ضد الليرة السورية، داعياً إلى معاقبة التجار المتربحين من انهيار العملة المحلّية.

وأشار الأسد إلى أن "مجموعة الإجراءات والتشريعات والقوانين التي صدرت في الآونة الأخيرة للتخفيف عن المواطن تؤكد فكرة أنه لا يوجد شيء مستحيل".