تحذير من تكرار "مأساة الهند".. أفريقيا قد تكون بؤرة كورونا المقبلة

منظمة الصحة العالمية في أفريقيا تحذر من خطر حدوث موجة جديدة لانتشار فيروس كورونا أشد فتكاً في القارة، محذرة من تكرار مأساة الهند هناك.

  • محارق في الهند لضحايا كورونا (أرشيف)
    محارق في الهند لضحايا كورونا (أرشيف)

حذر المكتب الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا، يوم أمس، من خطر حدوث موجة جديدة شرسة لانتشار فيروس كورونا فى القارة، على غرار ما يجري في الهند.

وقالت المديرة الإقليمية للمنظمة، ماتشيديسو مويتي، فى بيان: "مأساة الهند يجب ألا تحدث هنا في أفريقيا، ويجب أن نبقى جميعاً فى حالة تأهب قصوى".

وواصلت الهند تسجيل أرقام قياسية من حيث عدد الإصابات والوفيات، وأظهرت بيانات وزارة الصحة إصابة نحو 414 ألف شخص، فيما قفزت الوفيات اليومية إلى 3915 حالة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

ويبلغ عدد الإصابات فى البلاد حالياً 21.49 مليون حالة، بينما وصل عدد الوفيات الإجمالي إلى نحو 234 ألف حالة، وتكافح البلاد من أجل التعامل مع ارتفاع الإصابات وتزايد الضغوط على المستشفيات والإمدادات الطبية في ظل تحور الفيروس وظهور سلالة جديدة أشد فتكا.

وقد سجلت الهند خلال الأسبوع الماضى وحدها 1.57 مليون حالة إصابة وأكثر من 15 ألف وفاة، وخلصت دراسة أعدتها جامعة هندية إلى أن وباء "كوفيد- 19" دفع بنحو 230 مليون هندي إلى دائرة الفقر العام الماضي غالبيتهم من النساء والشبان.

تعد العاصمة نيودلهي من بين المناطق الأكثر تضرراً، إلى جانب ولاية البنغال الغربية، التي أكملت مؤخراً انتخابات من ثماني مراحل شهدت مسيرات حاشدة لرئيس الوزراء ناريندرا مودي وسياسيين آخرين،  يُلقى باللوم جزئياً على هذه الأحداث في الارتفاع المذهل في الإصابات.

كما تفاقمت الأزمة في الهند بسبب النقص المزمن في أسرة المستشفيات والأكسجين، مما أدى إلى تدفق المساعدات الدولية إلى البلاد، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

ويعتقد خبراء الصحة العامة أن الهند لن تصل إلى مناعة القطيع في وقت قريب لكنهم يقولون إن أعداد المرضى الذين يحتاجون لدخول المستشفيات وأعداد الوفيات ستنخفض بدرجة كبيرة خلال ستة أو تسعة أشهر، وفق تقرير نشرته "ذا إيكونوميك تايمز".