الإصابات بـ"كورونا" في الهند لا تستثني الملقحين

دراسة أجراها أطباء في معهد "All India" للعلوم الطبية في نيودلهي، يكشف عن حالات إصابة بفيروس كورونا وقعت مع أشخاص حاصلين على اللقاح المضاد للفيروس.

  • الإصابات لـ
    الإصابات لـ"كورونا" في الهند لا تستثني الملقحين

كشفت دراسة أجراها أطباء في الهند أن السلالة الجديدة من فيروس "كورونا" (B.1.617) هي السبب في معظم حالات الإصابة في البلاد التي وقعت لمن حصلوا على اللقاح بشكل كامل أو جزئي، وهو النوع الذي يتضمن ثلاث سلالات.

ورصد الأطباء 63 حالة من "العدوى المخترقة"، وهي التسمية التي تُطلق على حالات الإصابة بالمرض الذي يُفترض للقاح أن يحصِّن ضده.

وقالت النسخة الأولية من مقالٍ أعده باحثون من معهد "All India" للعلوم الطبية في نيودلهي، ومعهد علم الجينوم وعلم الأحياء التكاملي، أن التحاليل "شملت 63 حالة إصابة مخترقة... تلقى 36 مريضاً منهم جرعتين من اللقاح، بينما تلقى 27 آخرون جرعة واحدة".

وتابع المقال أن "أعمار المرضى، وهم 41 رجلاً و 22 امرأة، تراوحت ما بين 21 و91 عاماً، فيما بلغ متوسط أعمارهم 37 عاماً، ولم يكن أحدهم يعاني من أي أمراض مصاحبة يمكن أن تكون عاملاً مهيئاً للإصابة بالعدوى المخترقة".

وتم تحديد السلالة (B.1.617)، المعروفة بالسلالة الهندية، لأول مرة في ولاية ماهاراشترا الهندية، وتُعرف أيضاً باسم سلالة الطفرة المزدوجة، وقد تم رصدها مؤخراً في العديد من البلدان.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد  حذّرت من الفشل في التصدي للوباء ما لم تتبرع الدول الغنية باللقاحات للدول الفقيرة.