كوبا توافق على إجراء التجارب السريرية للقاحات على الأطفال

المركز الكوبي لمراقبة الأدوية يوافق على إجراء التجارب السريرية للقاحات الكوبية على الأطفال، خاصة عقب الزيادة الكبيرة في الحالات الإيجابية عندهم.

  • كوبا توافق على إجراء التجارب السريرية للقاحات على الأطفال
    كوبا توافق على إجراء التجارب السريرية للقاحات على الأطفال

وافق المركز الحكومي لمراقبة الأدوية والأجهزة الطبية في كوبا (CECMED) على إجراء التجارب السريرية لمرشحي اللقاحات الكوبية ضد كوفيد-19 (سوبيرانا02) و (سوبيرانا بلس) على الأطفال في البلاد.

وسيتم تطبيق المرحلة الأولى والثانية من هذه التجارب عبر دراسة مفتوحة وقابلة للتكيف مع جدول زمني لجرعتين وفي عدد من المراكز بهدف تقييم سلامة وفعالية هذه اللقاحات على الأطفال.

وبحسب المركز سيتم تنفيذ هذه المرحلة من التجارب في مستشفى الأطفال "خوان مانويل ماركيز" ، في العاصمة هافانا،  على 350 متطوعاً تتراوح أعمارهم بين 3 و 18 عامًا بعد تقديم تصريح وموافقة من قبلهم أو من قبل أحد والديهم أو الأوصياء القانونيين عليهم للمشاركة في الدراسة.

وسيتم تقسيم المتطوعين الى مجموعتين الأولى، تبدأ بالمراهقين من سن 12 إلى 18 عامًا، تليها مجموعة الأطفال من سن 3 إلى 11 عامًا.

وأكد المركز أن الموافقة على السماح لمرشحي اللقاحات (سوبيرانا02) و (سوبيرانا بلس) والتي ينتجها معهد فينلاي للقاحات، تأتي عقب الزيادة الكبيرة في الحالات الإيجابية عند الأطفال في البلاد واستنادًا إلى نتائج السلامة والفعالية التي أظهرها المرشحان للقاح ضد كورونا.

مديرة المركز أولغا ليديا جاكوبو، أكدت أن عملية التقييم والموافقة على تطبيق هذه اللقاحات تأتي بعد استفائها لجميع الشروط وإجراءات السلامة على الأطفال ولضمان عودتهم إلى الحياة الطبيعية في وقت قصير، والتحاقهم بالمدارس؛ فضلاً عن اللعب والمشي والقيام بالأنشطة اليومية.

وتطور كوبا 5 لقاحات مرشحة لتكون لقاحات ضد فيروس كورونا وهي: سوبيرانا01، سوبيرانا02، مامبيسا (عبارة عن قطرات عبر الأنف)، وعبد الله، سوبيرانا بلس.

وبحسب السلطات الصحية الكوبية فإنه قبل نهاية منتصف العام الحالي، سيتم تحصين 70% من السكان الكوبيين ضد فيروس كورونا كجزء من استراتيجية تطعيم السكان التي تتبعها الحكومة الكوبية، والتي نوهت على أن تطعيم جزء كبير من السكان بحلول منتصف العام يمثل تحدياً للبلاد، وهي تجربة فريدة من نوعها، مؤكدة أنه  قبل نهاية عام 2021، سيكون جميع السكان الكوبيين مطعمين ضد فيروس كورونا.