"خدر" الأطراف... من المضاعفات التي يصاب بها مريض كورونا

قد تختلف أعراض المضاعفات بعد الشفاء من فيروس كورونا من مريض لآخر، ما هي هذه المضاعفات، وما هو السبب في ظهورها عند البعض وعدم ظهورها عند البعض الآخر؟ إليكم السبب..!

  • يعاني بعض الأشخاص بعد الشفاء من فيروس كورونا من خدر في الأطراف أو فقدان جزئي للإحساس
    يعاني بعض الأشخاص بعد الشفاء من فيروس كورونا من خدر في الأطراف أو فقدان جزئي للإحساس

كشفت ناتاليا بشينيتشنايا، نائب مدير معهد الأبحاث المركزي لعلم الأوبئة الروسي، عن المضاعفات النادرة التي قد يعاني منها المريض بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي تصريح لبشينيتشنايا مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا" يعاني بعض الأشخاص بعد الشفاء من عدوى فيروس كورونا، من خدر في الأطراف أو فقدان جزئي للإحساس.

وأوضحت بشينيتشنايا في تصريح لصحيفة "روسيسكايا غازيتا"، أن "أعراض خدر الأطراف تظهر بشكل خاص لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أو مرض السكري، بسبب انخفاض تغذية الألياف العصبية في الفترة الحادة من المرض".

وأشارت إلى أن "أقل من ثمانية % من المرضى يشكون من خدر في الأطراف أو انخفاض في حساسيتهم في متلازمة ما بعد الجلد".

وكان فريق من العلماء البريطانيين كشف في وقت سابق عن أسباب ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا على بعض الأشخاص، وعدم ظهورها على البعض الآخر.

وبعد مقارنة الحمض النووي للأشخاص الذين يعانون من أعراض خطيرة بهذا الفيروس، ومع أولئك الذين لم تظهر عليهم أي أعراض، توصل العلماء، من جامعة "نيوكاسل" البريطانية، إلى أن جين "HLA-DRB1" هو المسؤول عن الأعراض.