وكالة الأدوية الأوروبية تدرس تأثير "أسترازينيكا" على التهاب عضلة القلب

وكالة الأدوية الأوروبية تنصح بعدم استخدام لقاح "أسترا زينيكا" للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض النادرة، وتدرس العلاقة بينه وبين التهاب عضلة القلب.

  • وكالة الأدوية الأوروبية تدرس تأثير
    وكالة الأدوية الأوروبية: لابد من إضافة متلازمة "تسرب الشعيرات الدموية" كأثرٍ جانبي جديد للقاح "أسترا زينيكا"

نصحت وكالة الأدوية الأوروبية، اليوم الجمعة، بعدم استخدام لقاح "أسترا زينيكا" المضاد لفيروس "كورونا" للأشخاص الذين يعانون من نزيف دموي نادر، وقالت إنها تدرس حالات الإصابة بالتهابٍ في عضلة القلب بعد التطعيم بجرعتي اللقاح.

وأفادت لجنة السلامة التابعة للوكالة في تقييم لها، إنه لابد من إضافة متلازمة "تسرب الشعيرات الدموية" كأثرٍ جانبي جديد في النشرة التوضيحية للقاح "أسترا زينيكا".

وتُسبب هذه المتلازمة تسرب الدم من أصغر الأوعية الدموية إلى العضلات وتجاويف الجسم، وينتج عنها تورم وانخفاض في ضغط الدم.

وبدأت اللجنة دراسة هذه الحالات لأول مرة في نيسان/أبريل الماضي، وتضيف إلى توصياتها بشأن المخاوف المتعلقة بلقاح "أسترا زينيكا" إمكانية وجود صلة محتملة بتجلطات دموية نادرة.

هذا ونصحت وكالة الأدوية الأوروبية، الشهر الماضي، بعدم حقن من يعانون من جلطات دموية بالجرعة الثانية من لقاح "أسترا زينيكا".

وتعمل هذه اللجنة على توسيع تحقيقها ليشمل إضافة لما سبق حالات التهاب عضلة القلب بعد التطعيم بلقاحات أخرى منها فايزر ومودرنا وجونسون آند جونسون.

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية، قبل نحو شهرين، أنها وجدت "رابطاً محتملاً" بين اللقاح والتجلط الدموي، مصنفةً إياه كأثر جانبي نادر للقاح "جونسون أند جونسون".