إغلاق "سيدني الكبرى" بسبب تفشي "متحور دلتا"

قفز عدد حالات المصابين بفيروس كورونا من نوع "متحور دلتا"إلى نحو 100 حالة، مع توقع ظهور عشرات الحالات الأخرى خلال الأيام المقبلة.

  • المركز التجاري في مدينة سيدني بعد بدء الإغلاق السبت.
    المركز التجاري في مدينة سيدني بعد بدء الإغلاق السبت.

مع انتشار "متحور دلتا"، وهو سلالة فتاكة وسريعة الانتشار لفيروس كورونا، في سيدني، أكبر مدينة في أستراليا، وضع المسؤولون الأستراليون حيز التنفيذ إغلاقاً صارماً لمدة أسبوعين بدأ يوم السبت الماضي لجميع مناطق سيدني الكبرى والمناطق المحيطة بها. 

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنه أول إغلاق من هذا النوع في سيدني منذ أوائل عام 2020 ويعكس تزايد القلق بشأن تفشي المرض سريع النمو.

وقفز عدد حالات المصابين بفيروس كورونا من نوع "متحور دلتا"، والتي بدأت بسائق ليموزين في المطار إلى نحو 100 حالة، مع توقع ظهور عشرات الحالات الأخرى خلال الأيام المقبلة. 

كما يشعر المسؤولون الأستراليون بالقلق بشأن صالون لتصفيف الشعر كان فيه 900 زبون بينما كان عدد قليل من الموظفين على الأقل مصاباً بالعدوى، وكذلك بشأن تاجر جملة للمأكولات البحرية حيث ثبتت إصابة سائق التوصيل بالفيروس بعد عدة أيام من نقله الأسماك عبر المدينة.

وقال المسؤولون، الذين قاوموا في البداية مثل هذه الإجراءات القوية، إنها ضرورية الآن بعد العثور على عدة سلاسل جديدة من انتقال العدوى. 

ويمكن للأشخاص في جميع أنحاء سيدني، حتى 9 تموز / يوليو المقبل على الأقل، مغادرة منازلهم فقط لممارسة الرياضة أو التماس العناية الطبية أو رعاية أحبائهم أو شراء الطعام أو القيام بأنشطة أساسية أخرى.

وأستراليا واحدة من العديد من البلدان في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ التي لا تزال تكافح مع تقلبات فيروس كورونا، ويرجع ذلك أساساً إلى المتغيرات الجديدة للفيروس والبطء في طرح اللقاحات. فمعظم الناس في سيدني غير مطعمين إذ أن أقل من ربع الأستراليين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح على الأقل، بحسب بيانات "نيويورك تايمز".

نقله إلى العربية: الميادين نت