اللبنانيون "مكهربين" منذ أسبوع ... لماذا؟

يواجه جزء كبير من اللبنانيين منذ نحو أسبوع أو أكثر بقليل، مشكلة مع كهرباء أجسامهم، حيث يشعرون بوخزات تشبه تعرضهم لصدمة كهربائية خفيفة عند ملامستهم لبعضهم البعض أو تحسسهم لأي جسم. والامر مرتبط بحسب أطباء تحدث معهم موقع الميادين بالجفاف نتيجة تأخر هطول الامطار، ما يزيد من سخونة الارض وارتفاع معدلات الشحنات الكهربائية في جسم الانسان.

الطقس الجاف هو السبب
يواجه جزء كبير من اللبنانيين منذ نحو أسبوع أو أكثر بقليل، مشكلة مع كهرباء أجسامهم. فهم عند مصافحاتهم لبعضهم البعض، أو عند لمسهم أي جسم، يشعرون بوخزات تشبه تعرضهم لصدمة كهربائية خفيفة. وسواء كان الامر مزعجاً للبعض، ومحرجاً ومضحكاً للبعض الآخر، فإن الامر له تفسير بالطبع.

الطقس الجاف هو السبب. ذلك أن تأخر الامطار التي انتظرت لتهطل اليوم معلنة دخول اللبنانيين الفعلي فصل الشتاء، أدى إلى ارتفاع سخونة الارض وبالتالي إلى زيادة شحناتها الكهربائية الموجبة.

الميادين نت إتصل بأكثر من طبيب محاولاً استيضاح السبب، فكان إجماع على ما سبق ذكره.

الدكتور محمود مغنية، طبيب الاطفال والصحة العامة، يقول إن جسم الانسان يحتوي شحنات كهربائية سالبة وموجبة، فضلاً عن المغناطيس الذي تحتويه الارض في تكوينها. ولذلك فإن جفاف الطقس وغياب الامطار، سيؤثر بالطبع في ارتفاع معدلات التفاعل بين المغناطيس والشحنات الكهربائية في جسم الانسان.

وكذلك الدكتورة ريا التركاوي، طبيبة الصحة العامة أيضاً، أكدت في اتصال مع الميادين نت، أن الاسباب الواردة آنفاً، تكون مضاعفة وأكثر تأثيراً على من يخزنون أصلاً زيادة في الطاقة الموجبة في أجسامهم. فضلاً عمن يعانون أمراضاً مرتبطة بكهربائية القلب والدماغ.

ويفترض بهطول الامطار اليوم أن تكون رحمة من الله، خاصة لمن يعانون من تلك الامراض أو حتى الاصحاء، حيث يعمل المطر على ترطيب الطقس وتخفيض سخونة الارض.

وكل شتاء وأنتم بخير.