مايكروسوفت: نعم لإنتاجية أكبر وساعات عمل أقلّ

دراسة أجرتها شركة مايكروسوفت في اليابان تظهر أن كلما كانت أيام العمل أقل تكون الإنتاجية أعلى، السعادة أكبر ومصروف الكهرباء أقل!

  • مايكروسوفت اليابان: نعم لإنتاجية أكبر وساعات عمل أقلّ

أظهرت دراسة أجرتها شركة مايكروسوفت في اليابان أنّ تخفيض عدد أيام العمل يثمر نتائج إيجابية على صعيد انعقاد اجتماعات أكثر فعالية وموظفين أكثر سعادة وانتاجية.

وبحسب الدراسة فقد ارتفع معدل الانتاجية نحو 40 في المئة، عندما جرى تقليص عدد أيام عمل الموظفين من 5 إلى 4 أسبوعياً، ومن دون تخفيض رواتبهم.

وقامت شركة مايكروسوفت، ضمن خطتها، بدعم موظفيها مالياً لناحية الإجازات العائلية بمبلغ يصل إلى 920 دولارا.

الرئيس والمدير التنفيذي لمايركوسوفات في اليابان تاكويا هيرانو عبّر عن الفكرة قائلاً "إعمل لفترة قصيرة، استرح جيداً، وتعلّم كثيراً".

وأضاف "أريد أن يفكر الموظفون ويختبروا كيف يمكنهم تحقيق النتائج نفسها مع وقت عمل أقل بنسبة  20 بالمئة".

من بين نتائج هذا الاختبار الذي أجري على الموظفين، خلال شهر آب/ أغسطس الماضي، ظهر أن استهلاك الكهرباء والورق كان أقل من المعتاد، فضلاً عن انخفاض معدل التوتر بنسبة 7 بالمئة.

وفي سياق متصل، وجدت دراسة شملت 1500 عامل و600 مدير للموارد البشرية من قبل شركة روبرت لاستشارات الموارد البشرية أن 66 بالمئة من العمال قالوا إنهم يريدون العمل أقل من خمسة أيام في الأسبوع.

دراسة أخرى أجرتها مجلة هارفرد أظهرت أن انخفاض ساعات العمل يومياً من 8 ساعات إلى 6 ساعات، يزيد من إنتاجية العمل.