أبو عبيدة: دمّرنا 43 آلية عسكرية.. ونفّذنا 17 مهمةً عسكرية ضد قوّات الاحتلال في غزة

الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، يعلن حصيلة إنجازات مقاتلي القسام خلال معارك ضد قوات الاحتلال في غزة.

  • المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة
    المتحدث باسم كتائب القسّام أبو عبيدة

أعلن الناطق العسكري باسم كتائب عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، أبو عبيدة، في رسالة مفصلة، في اليوم الـ120 للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، أنّ مقاتلي القسّام تمكّنوا، خلال الأيام الماضية، من تدمير 43 آلية عسكرية، كلياً أو جزئياً.

وقال أبو عبيدة، إنّ المقاتلين أجهزوا على 15 جندياً إسرائيلياً من المسافة صفر، وتمكّنوا من قنص ضابط وجندي، وأوقعوا عشرات جنود الاحتلال بين قتيلٍ ومُصاب.

وتابع أنّه خلال الأيام الماضية، نفّذ مقاتلو القسّام، 17 مهمةً عسكرية مُختلفة، استهدفت القوّات الإسرائيلية المتوغلة بالقذائف والعبوات المضادة للتحصينات والأفراد والأسلحة الرشاشة.

كذلك، أكّد أبو عبيدة، أنّ مقاتلي القسّام، فجّروا مدخل نفق في عدد من جنود العدو، واستولوا على 4 طائرات "درون"، ودكّوا التحشدات العسكرية، بقذائف الهاون، في كل محاور القتال، ووجّهوا رشقة صاروخية مكثفة نحو "تل أبيب" ومحيطها.

كما أعلنت كتائب القسّام، قبل بيان أبو عبيدة، استهدافها 3 دباباتٍ إسرائيلية من نوع "ميركافا" بقذائف "الياسين 105" في منطقة الصناعة جنوب غرب مدينة غزّة.

وتمكّن مقاتلو القسّام من استهداف مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي، كانت تتحصّن داخل منزل في محيط منطقة الصناعة جنوب غرب مدينة غزّة، بقذيفة من طراز "TBG" مُضادة للتحصينات، مؤكدين وقوع المجموعة الإسرائيلية بين قتيلٍ ومصاب.

يأتي ذلك فيما تتواصل الاشتباكات العنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي، يشنّه الاحتلال على قطاع غزّة، وتحديداً جنوبيّه ووسطه.

وبلغ عدد الجنود القتلى في صفوف القوات الإسرائيلية 652 منذ الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر، بينهم نحو 225 ضابطاً وجندياً قُتلوا منذ بدء التوغل البري في القطاع.

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.