أمير عبد اللهيان: لا نتحمل أبداً حضور الكيان الصهيوني قرب حدودنا

وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يؤكد أنّ "بعض العناصر الإرهابية حضرت خلال تحرير كاراباخ وأنّ الكيان الصهيوني سعى لاستغلال هذا التوتر".

  • وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
    وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، إنّه "لا نتحمل أبداً حضور الكيان الصهيوني قرب حدودنا".

وأضاف أمير عبد اللهيان أنّ "بلاده دعمت تحرير كاراباخ من الاحتلال الأرمني"، مؤكداً أنّ "بعض العناصر الإرهابية حضرت خلال تحرير كاراباخ وأنّ الكيان الصهيوني سعى لاستغلال هذا التوتر".

وتابع: "أبلغنا أذربيجان قلقنا سياسياً وأمنياً من وجود "إسرائيل" خلال الصراع في كاراباخ".

وكان كشف الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي عن وصول معلومات لإيران بوجود 1000 عنصر إسرائيلي، و1800 عنصر من داعش داخل أراضي أذربيجان.

وقال موسوي في حديث إلى الميادين إن "الحشود الإيرانية العسكرية على الحدود فيه تحذير لباكو بعدم اللعب بالنار"، مؤكداً أن "الرسالة الإيرانية جادة بأن طهران لن تسمح للدواعش والإسرائيليين بتهديد استقرار المنطقة".

بدوره، قال وزير الدفاع الإيراني، محمد رضا آشتیانی، إنّ أعداء إيران سيدفعون ثمناً باهظاً، مشدّداً على أن "أعداء إيران سيواجهون حتماً ردّاً مدمراً، وسيتحمّلون تكلفة باهظة مقابل أي تصرفٍ غبي وجاهل".