أوغلو: واشنطن تدعم الجماعات الإرهابية في سوريا لتقسيمها

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يؤكد أن واشنطن تنتهج سياسات أحادية ظهر أثَرها على العراق وسوريا وأفغانستان، ويقول إنها "غير صادقة بشأن تواجدها في سوريا لمكافحة داعش".

  • أوغلو: واشنطن غير صادقة بشأن تواجدها في سوريا لمكافحة
    أوغلو: واشنطن غير صادقة بشأن تواجدها في سوريا لمكافحة "داعش".

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم السبت، إن "الولايات المتحدة تدعم الجماعات الإرهابية في سوريا لتقسيمها". 

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا، أن "واشنطن غير صادقة بشأن تواجدها في سوريا لمكافحة داعش"، مؤكداً أن "أميركا نقلت مقاتلي داعش من سوريا إلى أفغانستان".

كما لفت وزير الخارجية التركي إلى أن "واشنطن تنتهج سياسات أحادية ظهر أثرها على العراق وسوريا وأفغانستان"، مطالباً إياها بأن "تغير سياستها بدلا من إلقاء اللوم على تركيا".

يشار إلى أن أغلو ندد في تصريحات له في 7 أيلول/سبتمبر الماضي/ بالوجود العسكري الأميركي في سوريا، مشيراً إلى أنّه "مرتبط بحقول النفط".

وأوضح قائلاً إنّه "إذا قررت الولايات المتحدة مغادرة سوريا، فهذا خيارهم. لكنهم يجب أن يعرفوا أنهم ليسوا في سوريا بدعوة، وليس لديهم حدود مشتركة. أما نحن هناك لأن لدينا حدوداً مشتركة، ولدينا الحق في أن نكون هناك، لكننا ندعم وحدة أراضي سوريا، والمساعدات الإنسانية"، بحسب زعمه.

كما يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، قال على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في 23 أيلول/سبتمبر الماضي، إن"علاقات بلاده مع الولايات المتحدة ليست صحية".