إعلام إسرائيلي: السنوار دعا إلى تنفيذ هجوم بالفأس والرشاش وهذا ما حدث الآن

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن الخطاب الأخير لرئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار، وتربطه بعمليتَي الطعن في "إلعاد".

  • إعلام إسرائيلي: السنوار دعا إلى تنفيذ هجوم بالفأس والرشاش وهذا ما حدث الآن
    رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، أنه قبل أيام، دعا رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار ، إلى "تنفيذ هجوم بالفأس والرشاش، وهذا ما حدث الآن".

وفلي التفاصيل، قالت "القناة الـ12" الإسرائيلية: "لا نعرف شيئاً بشأن هوية المنفذين، وأيضاً لا نعرف شيئاً بخصوص الطريقة التي تدحرج فيها هذا الهجوم"، مضيفة: "لكن أمراً واحداً واضحاً، وفقاً للتقارير التي تأتي. فقبل أيام، وقف يحيى السنوار في غزة، زعيم حماس في القطاع، ودعا إلى تنفيذ هجوم بواسطة فأس ورشاش. هكذا دعا المنصتين إليه، وقد تكون هذه الرسالة التُقطت، وتم تنفيذها هذا المساء على يد من قرر تنفيذ هذا الهجوم".

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مراسل الميادين بمقتل أكثر من 3 من الجرحى الإسرائيليين الذين أُصيبوا في عملية طعن في منطقة "إلعاد"، شرقي "تل أبيب"، مساء اليوم الخميس.

وأشار مراسلنا إلى أنّ "قوات الاحتلال تُجري مطاردة حالياً لمن تقول إنهما منفذا العملية". 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه "حتى الآن، لا يمكن الحديث عن انتهاء الحادث"، لافتةً إلى أن "هناك حديثاً عن 5 جرحى حتى الآن، بينهم حالات حرجة".