إعلام إسرائيلي: بينيت يقبل اعتذار بوتين بشأن تصريحات لافروف عن اليهود

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت "يقبل" اعتذار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تصريحات لافروف الأخيرة.

  • إعلام إسرائيلية: بينيت يقبل اعتذار بوتين حول تصريحات لافروف عن اليهود
     رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت

نقلت وسائل إسرائيلية، اليوم الخميس، عن رئاسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي أنّ رئيس الحكومة نفتالي بينيت "قبل" اعتذار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حول تصريحات وزير الخارجية سيرغي لافروف بشأن جذور هتلر اليهودية.

وأكدت رئاسة الوزراء الإسرائيلية في بيان أنّ "الزعيمين تحدثا هاتفياً عن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الروسي لافروف. حيث قبل رئيس الوزراء اعتذار الرئيس بوتين على تصريحات لافروف وشكره على توضيح موقفه من الشعب اليهودي وذكرى الهولوكوست".

واعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنّه "إذا لم ينفِ الكرملين هذا الكلام، فإن الأمر يتعلق بإنجاز سياسي مهم للغاية لبينيت".

وفي وقت سابق اليوم، قالت وسائل اعلام إسرائيلية إنّ بوتين قدّم اعتذاره إلى رئيس حكومة الاحتلال، بشأن تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي ساوى بين رئيس أوكرانيا زيلنسكي وبين هيتلر.

وفي مكالمة هاتفية بين الطرفين، نقل بينيت رسالة من زيلينسكي لإخلاء المدنيين من مصنع الصلب "أزوف ستال" في مدينة مريوبل، وتعهد بوتين بالسماح بذلك عبر ممر انساني للصليب الأحمر والأمم المتحدة، وفقاً لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

وارتفعت حدّة التوتر بين روسيا و"إسرائيل"، على خلفية قضايا عدّة، آخرها اتهام وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف "إسرائيل" بدعم النازيين الجدد في أوكرانيا، وكذلك تزويد "إسرائيل" قوات الإنقاذ الأوكرانية بعتاد دفاعي، وقبل ذلك تأييد "إسرائيل" تحييد روسيا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وذكرت "القناة الـ12" أنّ "تصريحات لافروف تلك هي ذروة تدحرج العلاقات المركبة جداً بين روسيا وإسرائيل"، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، لا سيما بعد إعلان "إسرائيل" أنّها "ستساعد كييف عبر آلاف الخوذ والدروع".

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية يوم أمس، عن "استياء إسرائيلي" من الزيارة الرسمية لوفد حركة "حماس" إلى موسكو.