اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة تنطلق في جنيف

اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) تبدأ اليوم في جنيف، سعياً منها لمناقشة "وضع خطة عمل لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من البلاد".

  • اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة تنطلق في جنيف
    ستستمرّ هذه الاجتماعات لثلاثة أيام.

 انطلقت في جنيف اليوم اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) من أجل مناقشة "وضع خطة عمل شاملة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا".

وقال المبعوث الأممي الخاص بليبيا يان كوبيتش في مستهل الاجتماع إنّ الموضوع "معقد، فهو ليس مصدر قلق لليبيا فحسب، بل وأيضاً مبعث انشغال لدول المنطقة وللمجتمع الدولي".

وأضاف أنّ "الأمم المتحدة وشركائها الدوليين تقف على أهبة الاستعداد لدعم المجتمعين في هذا المسعى بكل ما أوتينا من قوة، بما في ذلك من خلال إرسال المراقبين الأمميين المعنيين بوقف إطلاق النار والذين سيعملون تحت إشراف اللجنة العسكرية الليبية وبناءً على طلبها لمراقبة عملية الانسحاب والتحقق منها". 

ووجّه يانكوبيتش وجه رسالة إلى اللجنة قائلاً: "لا تدعوا مفسدي الأمل يقوّضون عملكم الهام"، مضيفاً أنّ "مهمة اللجنة أكبر من جوانبها العسكرية والأمنية، فهي لديها تأثيراً مباشراً على مجمل التطورات في البلاد، وعلى استعادة السيادة والاستقرار وأمن البلاد ووحدتها". 

يُذكر أنّ هذا الاجتماع سيستمرّ لثلاثة أيام.

ووقًع طرفا النزاع الليبي في جنيف اتفاقاً حول وقفٍ دائم لإطلاق النار  في تشرين الأول/أوكتوبر 2020، إلى جانب التفاهم بين الطرفين على أن يتم خروج المقاتلين الأجانب من البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة خلال 90 يوماً اعتباراً من بدء سريان وقف إطلاق النار، لكن هذا البند لم يتم تنفيذه حتى الآن.