اجتماع افتراضي بين بايدن وقادة مجموعة الـ20 بشأن أفغانستان

البيت الأبيض يعلن أن الرئيس الأميركي جو بايدن اجتمع بشكلٍ افتراضي بقادة مجموعة الـ20 بشأن أفغانستان، وأن عدداً من المؤسسات المالية الدولية انضموا إلى هذا الاجتماع.

  • بحث الاجتماع الافتراضي الأوضاع الأمنية في أفغانستان
    بحث الاجتماع الافتراضي الأوضاع الأمنية في أفغانستان

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن اجتمع بشكلٍ افتراضي بقادة مجموعة الـ20، بالإضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة وقطر، الوسيط الرئيسي في ملف أفغانستان، وأن هذا الاجتماع يهدف إلى مناقشة الأوضاع في أفغانستان.

وأوضح البيت الأبيض أنَّ "عدداً من المؤسسات المالية الدولية انضموا إلى الاجتماع". 

وأضاف البيت الأبيض أنَّ المجتمعين ناقشوا "الحاجة الماسة للحفاظ على تركيز الجهود المستمرة لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك ضد تهديدات داعش في خراسان، وضمان المرور الآمن للرعايا الأجانب والشركاء الأفغان الذين لديهم وثائق ويسعون لمغادرة أفغانستان".

كما أعاد المجتمعون على التأكيد على "التزامهم الجماعي بتقديم المساعدة الإنسانية مباشرة إلى الشعب الأفغاني من خلال المنظمات الدولية المستقلة، وتعزيز حقوق الإنسان الأساسية لجميع الأفغان، بما في ذلك النساء والفتيات والأقليات".

وأكدت الولايات المتحدة "التزامها بالعمل عن كثب مع المجتمع الدولي، واستخدام الوسائل الدبلوماسية والإنسانية والاقتصادية لمعالجة الوضع في أفغانستان ودعم الشعب الأفغاني".

وأمس، دعت كلٌ من الولايات المتحدة وبريطانيا رعاياهما إلى تجنّب الفنادق في العاصمة الأفغانية كابول، بعد أيامٍ من مقتل العشرات في اعتداء استهدف مسجداً في قندوز وتبناه تنظيم "داعش".

وقالت وزارة الخارجية الأميركية: "على المواطنين الأميركيين المتواجدين في فندق سيرينا أو قربه المغادرة فوراً"، مشيرةً إلى "تهديدات أمنية تطال المنطقة".

وقبل أيام، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن بلاده تعتزم القيام بمحادثات مباشرة مع حركة "طالبان"،وإن "الوفد الأميركي سيلتقي بمسؤولين كبار من طالبان في العاصمة القطرية الدوحة".